//Put this in the section //Vbout Automation

عودة التكهنات بتقديم الحريري تشكيلة حكومية إلى عون

عادت التكهنات بزيارة وشيكة يقوم بها الرئيس المكلف سعد الحريري إلى قصر بعبدا مطلع الأسبوع وربما الإثنين للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون وعرض تشكيلة حكومية شبه مكتملة من 18 وزيراً اختصاصياً عليه للوقوف على رأيه منها.

وذكر زوار بيت الوسط أن الحريري ارتأى عدم تقديم التشكيلة قبل المؤتمر الدولي الذي رعاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كي لا يؤدي عدم التوافق على هذه التشكيلة إلى التأثير سلباً على أعمال المؤتمر.




وتأتي زيارة الحريري إلى القصر بعد أيام على دعوة الرئيس عون الحكومة المستقيلة إلى التوسّع في تصريف الأعمال إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة، وبعد محاولات عون نقل السلطة الإجرائية إلى المجلس الأعلى للدفاع في غياب الحكومة وجلسات مجلس الوزراء.

وأفيد بأن قرار الحريري بالتوجّه إلى بعبدا تعزّز بعد نصيحة كل من الرئيس فؤاد السنيورة والرئيس تمام سلام بعدم وجود أي مصلحة في استمرار المراوحة في التأليف وضرورة أن يبادر الرئيس المكلف للقيام بخطوة ما كي لا ترتدّ عليه الاتهامات بتأخير التشكيل من ضمن المواصفات التي حدّدتها المبادرة الفرنسية، وتجلّت هذه المواقف بما أعلنه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي انتقد من بعبدا قبل فترة تشكيل الحكومة بالتقسيط.

القدس العربي