//Put this in the section //Vbout Automation

تقارير: اجتماعات القاهرة ستظل ركيزة المباحثات المقبلة بين الفصائل الفلسطينية – بقلم أحمد إبراهيم

إنتقدت مصادر في فلسطينية بما فيها مصادر من حركة استخدام عدد من القيادات السياسية الفلسطينية مصطلح عدم النجاح أو الفشل للإشارة إلى سير الاجتماعات الأخيرة التي عقدتها حركتي فتح وحماس في القاهرة مؤخرا.

وأشارت عدد من هذه القيادات سواء عبر منصات التواصل الاجتماعي من جهة أو عبر أحاديث أدلوا بها لوسائل الإعلام بأنه من الخطأ وصف الاجتماعات الفلسطينية التي حصلت أخيرا في القاهرة بأنها اجتماعات فاشلة.




وأوضحت هذه المصادر، التي تعرف نفسها بأنها مقربة من نائب رئيس الحركة صالح العاروري، بأن الطريق للمصالحة يعتبر طريق طويل وسيراوح مكانه بصورة إيجابية أو سلبية على حد سواء.

وأشارت إنه ومع كل ذلك ، من المهم الاستمرار في محاولة إقرار المصالحة من أجل الأمة الفلسطينية وإنقاذ مشروع المقاومة.

وتقول بعض من منصات ودوائر مواقع التواصل الاجتماعي المقربة من حماس إلى إن الانتقادات من جانب حماس في غزة ومن المقربين من يحيى السنوار ، زعيم الحركة في غزة الذي أصيب مؤخرًا بفيروس كورونا ، هي نتيجة لرؤية المصلحة الفلسطينية من منظور ضيق الأفق ، والخوف من ذلك إن نجاح تقدم المصالحة سيضر بقوة قيادة حماس في غزة