//Put this in the section //Vbout Automation

فرنجية: عون والأجهزة الأمنية مسؤولون عن انفجار المرفأ.. وإن تعرّض لنا الثوار فلن يأمنوا في مناطقنا!

رأى رئيس تيار المردة #سليمان فرنجية أن المسؤول الأول والأخير عن وجود نيترات الأمونيوم في المرفأ هي الأجهزة الأمنية، محمّلاً المسؤولية الى رئيس الجمهورية لأنه رجل عسكريّ ويعرف خطورة نيترات الأمونيوم وهو كان قد تلقى كتاباً بوجودها في 21 تموز، سائلاً: “لماذا لم يوعز الى وزير الاشغال بضرورة إزالة هذه المواد من المرفأ”؟.

وقال فرنجيه لـ”صار الوقت” (MTV): “نريد الحقيقة حول ما جرى في انفجار مرفأ بيروت، ونحن لا نتهم القاضي بالتسييس بل هو بات يبحث عن النجومية وإرضاء الرأي العام الغاضب، وعلى القاضي صوان استدعاء كل المسؤولين منذ العام دخول المواد المتفجرة إلى لبنان”.




وأضاف أن “توقيت انفجار مرفأ بيروت مريب ويثير العديد من الشكوك، ولم يجبنا القضاء حول ما إذا كانت هذه المواد وضعت عن قصد أو إهمال”.
واعتبر فرنجية أن المسؤول الأول والأخير عن وجود نيترات الأمونيوم في المرفأ هي الأجهزة الأمنية.

وتابع: “الوزيرفنيانوس لم يبلّغني عن وجود نيترات الأمونيوم في المرفأ ونحمّل المسؤولية الى رئيس الجمهورية لأنه رجل عسكريّ ويعرف خطورة نيترات الأمونيوم ولماذا لم يوعز الى وزير الاشغال بضرورة إزالة هذه المادة من المرفأ؟”.

وأردف: “إذا أرادوا محاسبة المسؤولين السياسيين في ملف #انفجار المرفأ فليستدعوا كل رؤساء الحكومة ووزراء العدل والاشغال والمالية وفنيانوس سيذهب الى التحقيق”.

وشدد فرنجية على أن “حزب الله ليس له دور كما يظهر في الاعلام في موضوع المرفأ ونيترات الأمونيوم”.
وأشار فرنجية الى ان المطلوب فوضى في لبنان لا ثورة وأكبر حليف لهذه الفوضى هي الدولة لأنّها خلقت كل الأسباب لنزول الشباب الى الشارع.

ووجه رسالة لـ”الثوار” قائلاً: احترمونا بنحترمكن، فوجعكم وجعنا وابحثوا عن الفاسد الحقيقي، وإن تعرضتم لنا فلن تأمنوا في مناطقنا”.