//Put this in the section //Vbout Automation

“إلى المدينة التي لا تموت”.. ألبوم غنائي عالمي لدعم المتضررين من انفجار بيروت

“من أجل بيروت”، ألبوم غنائي يضم مجموعة من الفنانين العالميين، يعود ريعه إلى ضحايا الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، 4 أغسطس الماضي، وأسفر عن سقوط 200 قتيل و7 آلاف جريح، وتدمير مئات آلاف المنازل.

وكشف عن الألبوم في العاصمة الفرنسية باريس، وهو يجمع 30 فناناً عالميا، ويعود ريعه إلى جمعية “بيتنا بيتك” اللبنانية، المسؤولة عن إعادة بناء المنازل، التي هدمت أو تضرر جزءاً منها في الانفجار، بحسب ما ذكرته صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية.




صورة غلاف الألبوم من صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية
صورة غلاف الألبوم من صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية

واتخذت المبادرة المسؤولة عن إعداد الألبوم اسم “إلى المدينة التي لا تموت”، وهي من فكرة المنتج أوليفييه غاسنييه دوبارك، الذي تدمر منزله في الانفجار، فقرر أصدقاء المنتج إيجاد طريقة لتقديم المساعدات المالية له ولكافة أهل بيروت، وبينهم المغنيين الفرنسين يوكسيك، وكيلاب.

واعتبر المغني يوكسيك، أنّ “الموسيقى لن تشفي، ولن تعيد بناء الجدران المتهدمة، لكنها تقوي العاطفة وتبعد الدموع إلى الوراء قليلاً”.

وحملت أغاني الألبوم اسمين باللغة العربية “بيروت ما بتموت”، و”الجميزة”، أما باقي الأغاني فتمحورت معاني أسمائها حول النهوض وعدم البكاء، وغيرها.