//Put this in the section //Vbout Automation

“كورونا” لبنان يواصل تفشيه.. 1696 إصابة و11 وفاة في 24 ساعة

فيما شارفت فترة الإغلاق العام على الانتهاء، واصل عداد “كورونا” انتشاره في المناطق اللبنانية، مسجلاً أرقاماً مرتفعة ، حيث أعلنت وزارة الصحة العامة عن تسجيل 1696 إصابة جديدة بكورونا و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الاخيرة.

وجاء في التقرير:




في الإطار يستمر الفيروس في التفشي في مختلف المناطق في حين تقوم البلديات بعمليات التتبع والتوعية للحد من الإصابات ضمن نطاقها:

اتحاد بلديات صيدا – الزهراني: وأصدرت غرفة عمليات إدارة الكوارث والأزمات في اتحاد بلديات صيدا – الزهراني التقرير الأسبوعي لحالات الإنتشار على صعيد بلديات الإتحاد في الفترة الممتدة من الجمعة 20 الحالي وحتى الخميس 26 منه، حيث يتم متابعة 618 حالة نشطة. وتوزعت الحالات 153 إصابة و4 و 264 حالة شفاء خلال أسبوع واحد. وتتيح غرفة العمليات منصة إلكترونية تفاعلية خاصة للإطلاع على البيانات اليومية لحالات الإنتشار في الإتحاد، حيث تعرض البيانات المؤكدة والمستحدثة يوميا.

حرار: من جانبها أعلنت خلية الازمة في بلدة حرار تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا من المقيمين، ليرتفع عدد الإصابات التي تم تسجيلها منذ 17 آذار حتى اليوم إلى 24 حالة، إضافة الى 16 حالة شفاء، 7 حالات تتلقى العلاج المناسب وحالة وفاة. وأملت الخلية من المخالطين الذين لم يتم التبليغ عنهم، ومن يشعرون بأعراض المرض التزام تدابير السلامة العامة والمبادرة بالإتصال بالرقم الاتي :70745748. كما ذكرت أهل البلدة بضرورة التقيد بتطبيق إجراءات الوقاية.

الخرايب: وأعلنت بلدية الخرايب رصد حالتي كورونا في البلدة، وهما تلتزمان الحجر الصحي، ودعت المخالطين الى التزام الحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يومًا والتواصل معها على الارقام: 70801330 و07360460.

وشددت على “التزام سبل الوقاية بخاصة ارتداء الكمامة، التباعد الاجتماعي والابتعاد عن المشاركة في المناسبات الاجتماعية”.

القرنة العكارية: كما أعلنت خلية الازمة في بلدة القرنة تسجيل حالة إيجابية جديدة اليوم بفيروس كورونا لأحد أبناء البلدة، ليصبح عدد الحالات المسجلة اليوم حالتين. وأشارت الى أن العدد الاجمالي في البلدة هو 6 حالات، تتلقى العلاج المناسب وملتزمة الحجر الصحي.

وأملت الخلية من “المخالطين الذين لم يتم التبليغ عنهم ومن يتحسسون عوارض المرض الإلتزام بتدابير السلامة العامة والتواصل مع مختار البلده محمد زكريا”.

وذكرت الاهالي ب “ضرورة التقيد بتطبيق إجراءات الوقاية للحد من انتشار الفيروس” .

كفرعقا: من جهتها، أعلنت بلدية كفرعقا في بيان، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسيدة، أجرت فحص PCR وأتت النتيجة ايجابية ومن دون أعراض”.

وطلبت البلدية من جميع المخالطين إجراء الفحوص المطلوبة.

بخعون: بدورها، أعلنت خلية الأزمة في بلدية بخعون – الضنية، في بيان، “تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، بعد ظهور نتائج الفحوص المخبرية التي أجريت على مصابين ومخالطين ومشتبه بإصابتهم بالفيروس، وجاءت النتائج إيجابية”.

وطلبت الخلية من “المصابين والمخالطين لهم حجر أنفسهم لمدة 14 يوما حفاظا على سلامتهم وحماية أهلهم، والتزام الاجراءات الصحية والتدابير الوقائية التي أعلنت عنها وزارة الصحة، منعا لتفشي الفيروس”.

الكورة: وأفادت لجنة إدارة الأزمات في قضاء الكورة، في نشرتها اليومية، ب “تسجيل 13 حالة إيجابية، اثنان في كل من راسمسقا وبدبهون وحالة واحدة في كل من كفرعقا وكفرحاتا وقلحات وست حالات قيد التحقق، بالإضافة إلى حالة وفاة واحدة في المجدل”. ودعت إلى “التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية”.

جبل عامل – مرجعيون: الى ذلك، أعلنت خلية الأزمة في اتحاد بلديات جبل عامل- مرجعيون، في تقريرها اليومي عن تطورات فيروس كورونا المستجد، وبناء على تقرير طبيب قضاء مرجعيون والبلديات، تسجيل 20 حالة جديدة موزعة كالتالي: الطيبة 7، قبريخا 6، طلوسة 4، ميس الجبل 2 وتولين 1. كما تسجيل حالة وافدة الى بلدة الخيام، بالإضافة الى 9 حالات شفاء: 7 في الطيبة و2 في مجدل سلم. ولم تسجل أي حالة وفاة.

وبناء عليه فإن عدد المصابين في قرى الاتحاد ومنذ بداية الازمة حتى تاريخه، هو 619 إصابة و422 حالة شفاء و20 وفاة، وهناك حاليا قيد المتابعة 149 إصابة مؤكدة مخبريا 144 منها قيد الحجر المنزلي و5 حالات في المستشفى.

وأشارت الخلية الى انها وبالتعاون مع طبابة القضاء هي المخولة بإصدار البيانات المتعلقة بالإجراءات الصحية في ملف كورونا، آملة من الأهالي “عدم الانجرار وراء أي خبر لا يصدر عنها.

كما ذكرت بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية الصادرة عن الجهات المعنية حفاظا على صحة الجميع.

شحيم: وأعلنت بلدية شحيم تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، طالبة من المخالطين الاتصال على الأرقام التالية:03/951266، 76/989552.

وأعلنت أن العدد التراكمي أصبح على الشكل التالي: بلدة شحيم: 75 مصابا، مصابون من شحيم يسكنون خارجها: 6، الوفيات : 14، حالات الشفاء الاجمالية: 520 حالة”.

وذكرت البلدية ب “ضرورة اتباع أساليب الوقاية والحماية كافة والتباعد الإجتماعي ولبس الكمامة”.

اقليم الخروب:  أفادت بلدية برجا، في بيان اليوم، بتسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا. كذلك، أعلنت بلديات الزعرورية تسجيل 5 إصابات وبعاصير إصابة واحدة وعانوت إصابتين وسبلين ثلاث إصابات.

الناعمة: كما أفادت بلدية الناعمة – حارة الناعمة، في بيان اليوم، ب “تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا”. وأوصت المخالطين بإجراء فحص PCR وحجر نفوسهم، واتخاذ الاحتياطات الوقائية ولبس الكمامات دائما واستعمال مواد التعقيم، حفاظا على السلامة العامة.

عكار: وأفاد التقرير اليومي لغرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار، عن تسجيل 57 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و21 حالة شفاء.

وأعلن أنه “استنادا الى هذه المعطيات بات عدد الاصابات المسجلة منذ منتصف آذار الماضي وحتى اليوم: 2686 مصابا، الحالات الايجابية قيد المعالجة: 495 حالة.
وحالات الشفاء المسجلة حتى الان: 2149 حالة. كما بلغ عدد حالات الحجر المنزلي قيد المراقبة والمتابعة: 528 حالة. فيما استقر عدد الوفيات على 48 حالة”.

كوسبا: كما أعلنت بلدية كوسبا الكورة في بيان “تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لاحد أبناء البلدة”. وطلبت من جميع المخالطين التزام الحجر المنزلي.
وأعلنت البلدية شفاء 5 مصابين من الفيروس

مشحا: بدورها، أعلنت بلدية مشحا في بيان اليوم، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، من أبناء البلدة، وهو يخضع للحجر المنزلي منذ أيام عدة، ولم يخالطه أحد.
وطلبت من الجميع “أخذ الحيطة والحذر والتعامل مع هذا الوباء على أنه خطر يهدد صحتنا جميعا”. مؤكدة أنه ” بالوعي والوقاية فقط نعبر إلى شاطئ الأمان”، داعية الى “التوقف عن الاستهتار كي لا نذهب إلى الإقفال العام في ظل هذه الأزمة الإقتصادية الخانقة، والتعاون لأن المسؤولية كبيرة وتقع على عاتق الجميع”.

حدشيت: كذلك، أعلنت بلدية حدشيت في بيان، تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس “كورونا” في حدشيت.

وطلبت من جميع المخالطين “ضرورة الحجر المنزلي والاتصال على الرقم 70233212 في حال ظهور أي عوارض لها علاقة بالفيروس.

وذكرت الجميع أن “الوقاية ضرورية لحماية أهلنا ومجتمعنا من تفشي الوباء ووصوله الى مرحلة خارجة عن السيطرة، مع تمنياتنا الصادقة بالشفاء العاجل للمصابين، ودوام الصحة لجميع أهالي بلدتنا”.

المركزية