//Put this in the section

نتائج الانتخابات الأمريكية …كيف ألقت بظلالها على مباحثات المصالحة الفلسطينية – بقلم أحمد محمد

بات واضحا إن حركة فتح تعمل جديا على إرجاء محادثات المصالحة حتى تتضح نتائج انتخابات الولايات وحتى إعلان بايدن رئيسا رسميا.

وقالت مصادر مقربة من القيادي في حركة فتح موسى أبو مرزوق في تصريحات تداولتها بعض من منصات التواصل الاجتماعي وتابعتها الصحف المصرية إن حركة فتح تتعمد تعطيل المصالحة الآن في ظل الأزمة السياسية التي تعيشها المنطقة والعالم.




اللافت أن قيادة حركة حماس حصلت على معلومات تفيد بأن الولايات المتحدة التزمت للسلطة الفلسطينية بأنها ستفتح مكاتب لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن ، والمكاتب نفسها التي أغلقها ترامب ، فضلا عن التزامات أخرى.

وتشير صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن ذلك يجعل تقدم المصالحة أكثر صعوبة ، ويترك حماس دون أي إنجازات ملحوظة.

الآن يتحول الضغط السياسي إلى قيادة حماس ، وعليها أن تثبت للجمهور في قطاع غزة أنها لم تضيع الوقت من أجل لا شيء وأن لديها إنجازات مالية واضحة.