//Put this in the section

جورج عدوان: لا يمكننا أن نبقى نجرب من جرَّب

رأى نائب رئيس القوات اللبنانية النائب جورج عدوان أن العودة الى التشبث بوزارات محددة من قبل الطبقة السياسية المتحكمة بالسلطة، إلى جانب الإصرار على اختيار الوزراء، أعاد الوضع الى ما كانت عليه الأمور قبل 17 أكتوبر من العام 2019»، معتبرا «أن هذا مؤشر واضح على أن الطبقة السياسية المتحكمة لم تتعلم شيئا، وهي لن تغير في ممارساتها وسلوكها، وغير مهتمة بإرادة الناس وأوضاعهم المعيشية والحياتية الصعبة للغاية»، لافتا الى انه «من نتيجة ذلك الحكومة معرقلة».

وقال عدوان في تصريح لـ «الأنباء»: «كان المطلوب حكومة لمهمة محددة، لمعالجة الوضع المالي والنقدي والاقتصادي، والبدء بالإصلاح، وهذا الأمر يتطلب مداورة لكل الحقائب الوزارية دون أي استثناء، وإسناد الحقائب لكل الأفرقاء والمكونات وفقا للكفاءة، واختيار وزراء أصحاب اختصاص مستقلين بقرارهم وغير تابعين لأحزاب، يملون عليهم ماذا يفعلون، مشيرا الى أن اختيار الوزراء والحقائب يتم بالتفاهم بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف على هذه الأسس».




وأكد عدوان أن الجميع يعلم ان اللبنانيين يئسوا من هذه الطبقة السياسية المتحكمة وقطعوا الأمل منها، بسبب الوضع المأساوي الذي وصلنا إليه، وأكثر من ذلك، أن أصدقاء لبنان في الخارج، لا يريدون مساعدة لبنان بسبب استيائهم من هذه الطبقة ومن محاصصتها وفسادها، وهي تمنع أي مساعدة تأتي الى لبنان، ووضعت مصالحها الخاصة والضيقة قبل مصلحة اللبنانيين»، معتبرا أن الأيام ستظهر أن هذه الطبقة ميؤوس منها، ولن تغير في سلوكها، ويبدو أنها لم تتعلم شيئا من أحداث ما بعد 17 أكتوبر، او في السنوات الماضية التي أوصلت لبنان بيدها الى هذه الحالة، فمن هذا المنطلق، اننا نعتبر كقوات، ان الطريق الأصح والأفضل لهذه الأمور هي الطريق لانتخابات نيابية مبكرة يتحمل الناس مسؤولياتهم في الاختيار ومحاسبة من أوصلنا الى هذا الوضع، ورأى انه خارج التغيير من هذه الطبقة المتحكمة والذهنية المتحكمة، فلن يتغير شيء، ولا يمكننا ان نبقى نجرب من جرب، لأننا نضيع الوقت الثمين في ظل الظروف الصعبة التي وصلنا إليها.