//Put this in the section

حزب الله يدعم اسماعيل هنية لرئاسة حماس وينصح نائبه صالح العاروري باستحداث منصب جديد للبقاء في القيادة

خاص بيروت اوبزرفر

تعمل حركة حماس في لبنان لانتخاب اسماعيل هنية رئيسا الحركة مرة اخرى ونائبه صالح العاروري المقيم في لبنان يقوم بكل النشاطات من اجل حشد الدعم لهنية هذا من جهة ومن جهة اخرى يحاول العاروري وبتنسيق مع حزب الله تغيير بعض التسميات والمناصب داخل حركة حماس ليضمن لنفسه مركزا كبيرا كنائب رئيس الحركة مرة ثالثة مع العلم ان دستور الحركة لا يسمح لاي قيادي ان يتبوأ اي منصب اكثر من دورتين.




وقال مصدر مطلع لموقعنا ان صالح العاروري لن يترشح لرئاسة الحركة لانه يعرف تماما ما حجمه داخلها وهو يسعى الان الى استحداث منصب جديد وهو رئيس “قضاء” الضفة الغربية كي يستطيع ان يتنافس للمرة الثالثة وتغيير منصب مدير “مكتب” الضفة العربية، هذه الفذلكات تقول مصادر في حماس اصبحت معروفة للمكتب السياسي ولقادة حماس والذين لن يسمحوا بمثل هذا التلاعب في مناصب الحركة والالتفاف عن الدستور والانظمة الداخلية للحركة، علما ان العاروري فشل في تفعيل حماس الضفة الغربية خلال السنوات الاخيرة وبقيت هناك ضعيفة جدا.

يذكر في هذا السياق ان محاولات العاروري وبمساندة حزب الله السماح لاسماعيل هنية الاقامة في لبنان لم تنجح بسبب معارضة مكتب الرئاسة اللبناني لهذا الامر ومعارضة الحكومة ايضا بسبب اعتبار حماس منظمة ارهابية اميركيا واوروبيا وهناك ضغط لاخراج قاتها من لبنان وبيروت في اسرع وقت مع العلم ان حزب الله هو الذي يدعم بقاءهم في لبنان.

الى ذلك علم موقعنا ان خالد مشعل ينوي الترشح مرة جديدة والعودة الى قيادة حماس مرة اخرى اذ انه يحظى بدعم كبير في الشارع الحمساوي في لبنان ايضا بالاضافة الى قطاع غزة والشتات وهو يقيم في قطر منذ العام 2012 بعد الخروج من دمشق على اثر الثورة السورية ودعم حماس للثورة هناك.