//Put this in the section

مساعدو ترامب: الرئيس قد يقبل بنتائج الانتخابات ولكنه لن يعترف أبداً بخسارته

هناك توقعات متزايدة بين مستشاري الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بأنه لن يعترف أبداً بأنه خسر الانتخابات بعد إعادة فرز الأصوات خلال الأسابيع المقبلة.

وقال أحد المساعدين، وفقاً لقناة “فوكس نيوز” القريبة من البيت الأبيض :” لا تتوقعوا منه التنازل، ولكنه سيقول شيئاً مثل: لا يمكننا الوثوق بالنتائج، ولكنني لن اعترض عليها”.




وأكد مستشار آخر أن أقرب احتمال، بعد المعارك القانونية ىوعمليات إعادة فرز الأصوات، هو أن ترامب سيقول إنه لا يعرف مدى دقتها.

وفي غضون ذلك، هناك احباط متزايد داخل البيت الأبيض، بسبب حالة “الاحراج” وحالة” عدم اليقين والشك” التي ظهرت نتيجة رفض الرئيس الاعتراف بنتيجة الانتخابات ورسم طريق للمضي قدماً.

وتساءل العديد من حلفاء ترامب عن القرار النهائي بشأن المكان، الذي ينوي ترامب خوض المعركة فيه ومتى قد تنتهي، في حين لا تزال أغلبية بسيطة من مستشاري ترامب، معظمهم يعمل في الحملة، أن هناك طريقاً لترامب للفوز في الانتخابات.

وأكد مساعدون لترامب أن الرئس يدرك حقيقة أنه لن يتم عكس نتيجة الانتخابات، وقال أحد المستشارين :” حتى ترامب يدرك أن احتمالية تغيير النتيجة تكاد تكون معدومة”.

وحث أنصار ترامب الرئيس المنتهية ولايته على الاعتراف بالهزيمة والبدء في استراتيجية جديدة.

واقترح حلفاء لترامب نشر رسالة تسمح للرئيس الجمهوري الخاسر بأن يدعي النصر باعتباره انجح الجمهوريين منذ عقود.