//Put this in the section

وزير الدفاع الذي اقاله الرئيس الأمريكي: نحن في ورطة إذا كان بديلي لا يعرف إلا كلمة “نعم” أمام ترامب

قال وزير الدفاع الأمريكي السابق مارك إسبر في أول تعليق على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بطرده من المنصب :”الله يساعدنا، إذا كان بديلي من صنف “الرجل نعم””.

وأضاف إسبر في مقابلة مع موقع “ميلتري تايمز”، المتخصص في الشؤون العسكرية، أنه لا يشعر بالندم بسبب معاركه مع ترامب.




وقال:” في النهاية، عليك اختيار معركتك، يمكنني التعايش مع ما سيحدث”.

ورداً على سؤال عما إذا كان يعرف وزيراً سابقاً آخر للدفاع بذل جهداً في محاولة موازنة رغبات الرئيس مع التاثيرات المحتملة على الأمن القومي، أجب إسبر بأنه لا يعرف .

وأعلن ترامب طرد إسبر عبر تويتر، بعد يومين من انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، وعين كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، وزيراً للدفاع بالوكالة.

وكانت علاقة إسبر متوترة مع ترامب خلال الصيف، حيث تحدث وزير الدفاع السابق علناً ضد خطة الانسحاب من سوريا، وقال للمنافذ الأخبارية إنه سيستقيل بشكل طوعي إذا ألغى ترامب موافقة البنتاغون على ترقية اللفتنانت كولونيل الكسندر فيندمان، الذي استقال بعد أن أدلى بشهادته في تحقيق عزل ترامب.