//Put this in the section

من بينهم نجلاه دونالد وإريك.. تعرف على فريق ترامب للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية

يتجه دونالد ترامب بعد هزيمته في الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى المحاكم سعياً للاحتفاظ بالبيت الأبيض، بعد إعلان أغلب وسائل الإعلام الأمريكية عن فوز المرشح الديمقراطي، جو بايدن بالانتخابات الرئاسية.

فقد ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، شكل حوله فريقاً يخوض معه معركته القضائية التي يستبعد أن تنجح في قطع طريق الرئيس المنتخب جو بايدن إلى الرئاسة.




 جونيور وإريك ترامب: قام نجلا الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب جونيور

(42 عاماً) وإريك ترامب (36 عاماً) بحملة لجمع التبرعات من أجل تمويل المساعي القضائية الرامية إلى الطعن في نتائج الانتخابات في الولايات الأساسية التي فاز فيها جو بايدن.

ينشط الشقيقان أيضاً على مواقع التواصل الاجتماعي حيث ينشران المزاعم غير المستندة إلى أدلة بحصول مخالفات وعمليات تزوير في الانتخابات.

رودي جولياني: يركز محامي ترامب الشخصي رودي جولياني جهوده على ولاية بنسلفانيا حيث يتقدم جو بايدن على الرئيس المنتهية ولايته بـ45 ألف صوت، وهو فارق لا يمكن لترامب التعويض عنه إذ تم حتى الآن فرز 98% من الأصوات.

كما شارك رئيس بلدية نيويورك السابق البالغ 76 عاماً في جهود ترامب للإضرار بحظوظ خصمه خلال الحملة الانتخابية، فذهب إلى أوكرانيا للتحقيق في مزاعم أطلقها ترامب بشأن نشاطات ابن خصمه الديمقراطي هانتر بايدن في هذا البلد. وأثارت قضية أوكرانيا فضيحة تسببت بعزل الرئيس في مجلس النواب، قبل تبرئته في مجلس الشيوخ.

بام بوندي وكوري لوانداوسكي: كانت المدعية العامة السابقة في فلوريدا بام بوندي (54 عاماً) من أعضاء فريق ترامب القضائي خلال آلية عزله في مجلس الشيوخ.

أما كوري لوانداوسكي (47 عاماً)، فتولى لفترة إدارة حملة ترامب لدى ترشحه لانتخابات 2016.

عقد الاثنان مؤتمراً صحافياً مشتركاً في فيلادلفيا أعلنا خلاله عزمهما على رفع شكاوى بشأن تعداد الأصوات في المدينة.

كايلي ماكيناني: عقدت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني (32 عاماً) وهي محامية درست في جامعة هارفارد، مؤتمراً صحافياً الإثنين، عرضت خلاله مع مسؤولين في الحزب الجمهوري خططهم للتحقيق في سير الانتخابات في عدة ولايات فاز فيها بايدن.

مات شلاب وريتشارد غرينيل: يخوض مات شلاب (52 عاماً)، رئيس اتحاد المحافظين الأمريكيين، المعركة القضائية لمعسكر ترامب في ولاية نيفادا في الغرب الأمريكي، ومن أبرز مدنها لاس فيغاس المعروفة بكازينوهاتها، وحيث يتقدم بايدن على ترامب بـ36 ألف صوت بعد فرز 97% من الأصوات.

يشارك ريتشارد غرينيل (54 عاماً)، السفير الأمريكي السابق في ألمانيا والذي تولى في السابق إدارة الاستخبارات الأمريكية بالوكالة، في جهود فريق الحملة في نيفادا.

ديفيد بوسي: تولى ديفيد بوسي (55 عاماً) في نهاية الأسبوع الماضي رئاسة الفريق القانوني المكلف بتقديم طعون في عدة ولايات يقول الجمهوريون إنها شهدت عمليات تزوير في الانتخابات.

لكن وسائل إعلام أمريكية أفادت عن إصابة هذا المستشار السابق لحملة الرئيس بوباء كوفيد-19، ما يلقي شكوكاً حول دوره في جهود فريق ترامب.