//Put this in the section

مبعوث ماكرون في بيروت الأربعاء لتفعيل المبادرة الفرنسية

يصل المبعوث الرئاسي الفرنسي السفير بيار دوكان إلى بيروت، غداً (الأربعاء)، ويعقد لقاءات مع مسؤولين لبنانيين تتناول ملف تشكيل الحكومة اللبنانية الذي دخل في مراوحة منذ الأسبوع الماضي على خلفية تعقيدات جديدة.

وقالت مصادر سياسية لبنانية لـ«الشرق الاوسط» إن المبعوث الرئاسي الفرنسي حدد مواعيد لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين يومي الخميس والجمعة، ستشمل محادثات حول الملف الحكومي.




ويُنظر إلى الزيارة على أنها مسعى فرنسي جديد لتحقيق خرق على مستوى العقبات التي تحيل دون التوصل إلى توافق سياسي لتشكيل الحكومة، بعد تعثر المبادرة التي طرحها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الصيف الماضي.

ومنذ تسمية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة العتيدة سعد الحريري، سارت المساعي بإيجابية قبل أن تتعقد في الأسبوع الماضي على خلفية توزيع الحقائب الوزارية على الطوائف وتسمية وزرائها. وازدادت التعقيدات إثر التشدد الي أبداه رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل عقب إدراجه على قوائم العقوبات الأميركية.

ولم يطرأ أي جديد على الاتصالات الحكومية، فاللقاء الذي عقد بين الرئيس اللبناني ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري في قصر بعبدا بعد ظهر اليوم الاثنين لم يفضِ إلى تطورات، إذ استكمل عون درس الملف الحكومي مع الحريري في اللقاء، بحسب ما أعلنت الرئاسة اللبنانية في بيان مقتضب.

ودعا منسق الأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش إلى التعامل مع المؤثرات الخارجية بمعزل عن عملية تشكيل الحكومة اللبنانية، بعد أربعة أيام على ركود في مشاورات تأليف الحكومة. وقال في تغريدتين على حسابه في «تويتر»: «من أجل استقرار لبنان، من الضروري أن تتوصل مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة إلى نتيجة مثمرة على وجه السرعة تأسيساً على الاتفاقات التي جرى التفاهم بشأنها بين الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري في ما يتعلق بشكل الحكومة وتوزيع حقائبها».