//Put this in the section

جدال سياسي واسع في حركة حماس في ظل أنشطتها السياسية في تركيا – بقلم أحمد محمد

تتواصل ردود الفعل السياسية على الساحة الفلسطينية عقب الأنباء التي تشير إلى تصاعد حدة الأنشطة الأمنية التي تقوم بها حركة حماس في تركيا ، وهي الأنشطة التي كشفت عنها صحيفة تايمز البريطانية والتي كشفت عن وجود خلية خاصة لحركة حماس تعمل للتجسس الالكتروني على الكثير من منافسيها السياسيين من اسطنبول ، وهي الخلية التي اثار الكشف عنها جدالا سياسيا واسعا داخل الحركة وخارجها.

ويشير التليفزيون الألماني في تقرير له إلى أن مصدر سياسي في حركة حماس يتواجد في تركيا ،وهو المصدر المقرب من جهاد يغمور ، القيادي في الحركة في اسطنبول ، أشار لأول مرة إلى المنشورات الأخيرة في وسائل الإعلام المتعلقة بجهاز تجسس سري لحركة حماس والتحقيقات الأمنية التي تجري في تركيا.




اللافت إنه وبحسب هذا المصدر فإن حماس ستواصل وبعناد هذا الطريق وستواصل عمل هذه الخلية بدعوى الحفاظ على أمن عناصرها ومواصلة الرقابة على أنشطة المعارضين لها ، وليس لديها نية للتنازل في هذا الموضوع. ونوه المصدر إلى أن هناك أصوات تعالت في حركة حماس تنتقد هذه التوجهات ، خاصة وان نشاط حماس في تركيا تصاعد مع سماح حكومة أنقرة للحركة بالعمل بحرية في البلاد، غير أن الصوت المطالب بالاستمرار في هذه الأنشطة هو الغالب حتى الان.