//Put this in the section

ترامب: يساورني شعور جيد جداً، ولم أفكر بخطاب الفوز أو الخسارة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، إنه لم يفكر في خطاب الفوز أو الخسارة بعد، مضيفاً أن شعوراً جيداً جداً يساوره بخصوص الانتخابات الرئاسية التي يخوضها وسط منافسة قوية من الديمقرطي جو بايدن.

الرئيس الذي يحبس أنفاسه بانتظار النتائج أضاف في كلمة له خلال زيارة مركز للحزب الجمهوري بولاية فرجينيا: “لم أفكر بعد بخطاب الفوز أو الخسارة، وأعتقد أن الفوز شيء سهل، أما الخسارة فهي ليست شيئاً سهلاً”.




كما قال إنه وفريقه أبلوا بلاءً حسناً في (ولايات) أريزونا وتكساس وأيضاً “أعتقد هنا (فرجينيا) أعتقد أن بنسلفانيا بالغة الأهمية، وكذلك فلوريدا، وسنحقق فوزاً ساحقاً في تكساس”.

بخصوص اتهامات بالفشل في إدارة أزمة كورونا، وجهها إليه الديمقراطيون، رد ترامب بأن إدارته قامت بعمل كبير فيما يخص مواجهة كورونا وتداعياته، وحققت الكثير فيما يتعلق بأجهزة التنفس الصناعي، وأنجزت الكثير في التعاطي مع الفيروس الصيني.

الرئيس أعاد ما قاله في خطابات سابقة بأنه وفريقه أنقذوا حياة أكثر من مليوني أمريكي كان يمكن أن يتوفوا جراء كورونا، وفتحوا الاقتصاد” ولدينا الأدوية والعلاج”. وترامب عرف بأنه يرفض دعوات الديمقراطيين إلى استخدام آلية الإغلاق سبيلا لإنقاذ أرواح كثيرة من براثن كورونا.

لم ينس الرئيس تحدثه عن الاقتصاد وقال إن إدارته حققت نسبة نمو بالناتج المحلي في الربع الثالث بلغت 33.1 بالمئة. وبشأن رسالته إلى الشعب، قال ترامب: “رسالتي هي أن يلتئم الأمريكيون”، مضيفا أن “النجاح سيوحدنا”.

في ختام تصريحه  قال الرئيس إنه شعور جيد جدايشاروه  بخصوص الانتخابات، وأعتقد أننا سنرى نتائج ممتازة بخصوص انتخابات الليلة.

بحسب استطلاعات الرأي، تعتبر فرجينيا من الولايات المحسومة لمصلحة المرشح عن الحزب الديمقراطي جو بايدن. وتعد من الولايات المهمة، إذ تبلغ حصتها 13 صوتا من أصوات “كبار الناخبين” في “المجمع الانتخابي”.

وتجرى الانتخابات الأمريكية بشكل غير مباشر، وفق دستور الولايات المتحدة هناك ما يسمى “المجمع الانتخابي” الذي يضم ما يعرف بـ”كبار الناخبين”، وعددهم 538.

لكل ولاية عدد محدد من “كبار الناخبين” يساوي عدد ممثليها في مجلس النواب (بحسب عدد سكانها) وفي مجلس الشيوخ (اثنان لكل ولاية بغض النظر عن الحجم).وأي مرشح يفوز بأصوات مواطني الولاية يقتنص كل حصتها من “كبار الناخبين”.

حتى يفوز أي مرشح بالمنصب لا بد أن يحصل على الأغلبية المطلقة من أصوات “كبار الناخبين”، أي 270 صوتا.