//Put this in the section

قاربنا المشهد الكارثي… وزير الصحة: لبنان أمام منعطف خطير!

أكّد وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن أنّ لبنان أمام منعطف خطير جدا وقارب المشهد الكارثي فيما خصّ جائحة كورونا.

وأسف حسن خلال افتتاح قسم لمرضى كورونا في مركز دير الأحمر الطبي بدعوة من عضو تكتل الجمهورية القوية النائب أنطوان حبشي أنّ “هناك بعض المستشفيات التي لا تتجاوب مع دعوات لفتح أقسام كورونا، داعيًا إلى أن “يتكامل التعاطي المسؤول بين الجميع، وأن يعترف المجتمع أن البلد في خطر ويجب أخذ قرارات شجاعة على مستوى الحكومة”.




وأوضح حسن أنّه تواصل مع رئيس مجلس الوزراء حسان دياب موصيا أنه يجب اتخاذ قرار على مستوى الوطن إذ أنّ هناك حالات لا تجد مكان لها في العناية الفائقة.

وكشف: “رفعنا توصية منذ شهر كلجنة علمية في وزارة الصحة العامة بالإقفال لمدة أسبوعين، وتبين أننا عاجزون كحكومة وكدولة، وخصوصا بعد إنفجار المرفأ، عن تطبيقه، والنتائج كانت كارثية. وهناك اجتماع صباح غد للجنة العلمية، ولجنة كورونا ستجتمع ظهر غد، لرفع التوصيات للجنة الوطنية الوزارية التي بدورها سترفع التوصية لاتخاذ القرار، نحن علينا أن نرفع الصوت للأمان المطلق والقرار يتخذه مجلس الوزراء”.

بدوره شكر حبشي الوزير حسن على تلبيته السريعة لهذه الدعوة لزيارة مركز الرعاية الصحية في دير الأحمر، والتي جاءت في إطار أزمة تفاقم إصابات كورونا، لمواجهة بشكل سريع مشكلة انتشار الفيروس.

واعتبر أنّ هذا الفيروس لا يمكن أن مكافحته إلا اذا كان كل واحد يتمتع بالوعي ويتحمل المسؤولية ليقوم بكل الإجراءات المطلوبة، فالاستخفاف يؤدي إلى مخاطر أكبر وإلى حالات قاتلة، وما يقلق اليوم أن 60 بالمئة في المنطقة هم من كبار السن.”