//Put this in the section

“الجهاد الإسلامي” تهرّب أجهزة عسكرية حسّاسة إلى غزة عبر مصر

كشفت مصادر مسؤولة في قطاع غزة لصحيفة السياسة الكويتية عن تلقيها خلال الفترة الأخيرة عدداً من الشكاوى من كوادر في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني أوقفوا لفترة طويلة في مصر أثناء عودتهم الى القطاع بعد تلقيهم دورة تدريبية عسكرية في سوريا ولبنان وإيران.

وقالت المصادر أن هذه الشكاوى قادت إلى الكشف عن صورة قاتمة لما يجري في صفوف حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني وخاصة فيما يتعلق بانعدام حسّ المسؤولية لدى كبار مسؤولي الحركة تجاه كوادرها المقيمين في سوريا ولبنان الأمر الذي أدى الى اعتقال عدد منهم بمجرد وصولهم الى مصر في طريق عودتهم إلى قطاع غزة، مشيرة إلى أن الموقوفين في مصر حمّلوا قادة الحركة عامة والقيادي مصطفى السهلي خاصة المسؤولية عن كل ما تعرضوا ويتعرضون له هم وعائلاتهم.




وأضافت المصادر أن الشكاوى انصبّت في غالبيتها على السهلي بالذات الملقب بـ”أبو حمزة” وحمّلته مسؤولية توقيف كوادر الحركة في مصر، بعد أن استغل عودتهم إلى عائلاتهم في قطاع غزة بغية تهريب معدات وأجهزة من لبنان وسوريا يُمنع دخولها إلى مصر، هذه المعدات والأجهزة التي كان من المفروض أن تُساهم في مساعي تسلح حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني في قطاع غزة.

وختمت المصادر بالتذكير بأن مصطفى السهلي يملك علاقات وثيقة مع كوادر قيادية مرموقة في فيلق قدس التابع للحرس الثوري الإيراني العاملين في لبنان.