//Put this in the section

خبيرة تجميل تروي تجربتها مع تساقط الشعر وتنصح بهذه المنتجات

تحدثت المدونة وخبيرة التجميل هدى قطان سابقاً عن تجربتها مع مرض بطانة الرحم ومتلازمة تكيس المبايض، وقد كان تساقط الشعر الذي وصل إلى حد الصلع في بعض المناطق أحد أبرز الآثار الجانبية التي عانت منها وهي لا تزال في العشرينيات من عمرها.

تساقط الشعر والصلع عند النساء

حتى النساء قد يعانين بشكل مبكر من الصلع في أجزاء من رؤوسهن، نتيجة خلل في الهرمونات، أو اعتماد تسريحات شعر قاسية مثل ذيل الحصان، الذي يشد الشعر شداً عنيفاً.




تقول قطان في مدونتها Hudabeauty إنها بعد أن عانت من المشكلة نفسها استشارت العديد من الأخصائيين لمعرفة ما قد يسبب تساقط الشعر بهذه الصورة العنيفة، وكيفية التعامل مع الموضوع، وأحبت أن تشارك أبرز الأسباب والعلاجات التي جربت بعضها بنفسها لتجاوز مشكلة تساقط الشعر:

الوراثة من أبرز أسباب تساقط الشعر

يعاني معظمنا من مشكلة تساقط الشعر، لكننا نظن في الغالب أننا الوحيدون الذين نفقد شعرنا بصورة كثيفة.

في الواقع، ووفقاً لأخصائي تساقط الشعر وأستاذ الأمراض الجلدية في كلية الطب في مدينة نيويورك، مارك آفرام، فإن حوالي 50% من الرجال، و30 إلى 50% من النساء يعانون من تساقط الشعر الشديد، أي أن الأمر شائع أكثر مما كنا نتخيل، وأسبابه في الغالب تعود إلى الجينات.

لم يتمكن العلماء بعد من تحديد المورثات المعنية تماماً بهذه المشكلة، لكنهم يدركون أن مسألة تساقط الشعر جينية في الغالب، حيث إن أكثر أشكال التساقط شيوعاً لدى الرجال والنساء هو ما يسمى “الصلع الوراثي”.

ومن حسن الحظ أن النساء لا يصبن بالصلع بشكل كامل مثل الرجال، لكن قد يبدأ تساقط الشعر لديهن في أي مرحلة بعد سن البلوغ، ويبلغ التساقط ذروته في الغالب خلال سن اليأس، إذ يلعب نشاط هرمون الأندروجين دوراً إضافياً في التساقط.

من المهم إدراك أسباب تساقط الشعر لمعرفة العلاج الأفضل في كل حالة، بالإضافة إلى العوامل الوراثية هناك أسباب شائعة أخرى لتساقط الشعر، إليكم أبرزها:

istock\تساقط الشعر

أسباب شائعة لتساقط الشعر

قصور الغدة الدرقية- انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية.

نقص الحديد أو فقر الدم

داء الثعلبة الناتج عن خلل في الجهاز المناعي أو عن اعتماد تسريحات شعر قاسية تتطلب سحب وشد الشعر إلى الأعلى بقوة، الأمر الذي يضر ببصيلات الشعر ويؤدي في النهاية إلى تساقطه بشكل دائم.

تساقط الشعر الكربي (Telogen effluvium)، وهو التساقط الناتج عن الإجهاد البدني أو العاطفي الذي يصيب الجسم مثل الجراحة والولادة أو الحزن على موت أحد الأحباء.. كل هذه العوامل تؤدي لجعل ما يزيد عن 30% من الشعر عرضة للتساقط.

الالتهابات مثل الصدفية.

العدوى التي تسببها الفطريات أحياناً

الآثار الجانبية للأدوية، مثل العلاج الكيميائي.

النظام الغذائي السيئ يمكن أن يكون سبباً آخر لتساقط الشعر، فالنظام الغذائي الصحي والمتوازن (المحتوي على الفيتامينات والمعادن خاصة الحديد والبروتين والعناصر الغذائية الأخرى) ضروري للحصول على شعر قوي.

فقدان الوزن الشديد قد يكون سبباً كذلك لتساقط الشعر بسبب ما يرافقه من سوء في التغذية.

أفضل علاجات تساقط الشعر

يجب أن يحدد طبيبك أولاً أسباب تساقط الشعر قبل وصف العلاج المناسب، إذ تتطلب كل حالة آلية معينة لعلاج الشعر، وتعتبر العلاجات التالية الأكثر شيوعاً وفقاً لأطباء الجلدية:

مينوكسيديل (Minoxidil (Rogaine®: المحلول بنسبة 5% هو علاج آمن وفعال لتساقط الشعر، وهو العلاج الموضعي الوحيد المعتمد من إدارة الغذاء والدواء لتساقط الشعر الأنثوي.

يقول الخبراء إن النتائج النهائية قد تحتاج إلى قرابة 9 أشهر.

الليزر للاستخدام المنزلي: العلاج بالضوء الأحمر (RLT) أو العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT) نظرياً يمكن أن يثخن بصيلات الشعر، لكن تكلفته باهظة ولا يصلح لجميع الحالات.

كشفت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تلقوا RLT قد تحسنت كثافة شعرهم، ومع ذلك لا يزال هذا النوع من العلاج بحاجة للمزيد من الأبحاث لإثبات فاعليته.

زراعة الشعر: إذا كنت تعانين من تساقط الشعر أو الصلع في منطقة محددة، يمكن أن تكون زراعة الشعر حلاً فعالاً ودائماً.

لكن من مساوئ هذه الطريقة أنها باهظة الثمن كذلك، ولا تعطي نتائج شديدة الفاعلية مع الجميع.

حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP): لقد أصبح هذا العلاج شائعاً للغاية في السنوات الأخيرة ولسبب وجيه! هناك أدلة علمية متزايدة تدعم أنه علاج آمن وفعال لتساقط الشعر.

يتم الحصول على البلازما الغنية بالصفائح الدموية عن طريق سحب كمية صغيرة من الدم واستخدام آلة لتدويرها وعزل الصفائح الدموية، والتي تحتوي على الكثير من عوامل النمو الطبيعية الخاصة بك، ثم يتم حقنها مرة أخرى في فروة رأسك في مناطق تساقط الشعر.

يوصي الأطباء بحقن شهرية لأول ثلاثة إلى أربعة أشهر، ثم مرة كل ثلاثة إلى ستة أشهر بعد ذلك.

البيوتين والحديد والبروتين أو الزنك: يوصى باستخدام هذه المكملات إذا كنت تعانين من نقصها فهي عناصر هامة لنمو الشعر الصحي كذلك.

تنصح هدى بالمنتجات التالية، والتي تقول إنها جربتها بنفسها عندما عانت من تساقط الشعر بشكل غزير:

Viviscal Max Strength Tablets

Hairmax Ultima 12 Laser Comb

Glo Pro Microneedling Regeneration Tool

Aveda Invati Advanced Scalp Revitalizer

بقع الصلع عند النساء، أسبابها وعلاجها

قد تعاني بعض النساء أحياناً من الصع في بقع معينة مثل مقدمة الرأس أو منتصفه، وفي الغالب يكون ذلك بسبب ما يسمى “ثعلبة الشد” التي تنتج عن شد الشعر إلى الخلف بقوة بغية تسريحه.

عموماً، لا يزال الأطباء لا يعرفون بالضبط سبب حدوث تلك البقع، لكن يُعتقد أن الجينات والتوتر من العوامل الرئيسية.

أما عن العلاج، فيقول الدكتور كولاكو، أخصائي تساقط الشعر: “على الرغم من أن هذه حالة غير شائعة للغاية، فإن الحقن الشهرية بالكورتيكوستيرويد من قبل طبيب الأمراض الجلدية فعال جداً في تخفيف بقع الصلع ومساعدة الشعر على النمو بشكل أسرع”.

عربي بوست