//Put this in the section

تصعيد جديد بين أنقرة وباريس.. إردوغان يدعو لمقاطعة البضائع الفرنسية

دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الاثنين، الأتراك إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، متهما نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بشن “حملة كراهية” ضد المسلمين، في تصعيد جديد بين أنقرة وباريس.

وقال إردوغان في خطاب في أنقرة “كما يقول البعض في فرنسا (لا تشتروا العلامات التجارية التركية)، أتوجه هنا إلى أمّتي: لا تولوا اهتماماً للعلامات التجارية الفرنسية، لا تشتروها”.




ولم يعلن في الوقت الراهن عن أي دعوات لمقاطعة المنتجات التركية في فرنسا، إذ إن باريس لم تقل شيئاً بشكل علني في هذا الاتجاه، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتكثّفت الدعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية على مواقع التواصل الاجتماعي في دول مسلمة في الأيام الأخيرة، بعد أن أكد ماكرون أن فرنسا ستواصل الدفاع عن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد أثناء مراسم تكريم الأستاذ الذي قتل بقطع الرأس بعد عرضه هذه الرسوم على تلاميذه في الصفّ.

وتابع الرئيس التركي في تصريحات قد تؤجج التوتر أكثر بين تركيا وفرنسا، إن “المسؤولين الأوروبيين يجب أن يوقفوا حملة الكراهية التي يقودها ماكرون”.

وفي تصريحات أدلى بها بعدما قُتل المدرّس صامويل باتي، تعهّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن فرنسا “لن تتخلى عن رسوم الكاريكاتور” وقال إن باتي “قُتل لأنّ الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا”.

وتصاعدت حدة الانتقادات، الأحد، للتصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي عن الإسلام، بينما قال إردوغان إن ماكرون “عليه الخضوع لفحوص عقلية”.

وانتقدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الاثنين، تصريحات إردوغان “التشهيرية” بحق ماكرون.

وقال المتحدث باسم ميركل، شتيفن زايبرت، إن المستشارة الألمانية، تندد بشدة بتصريحات الرئيس التركي حول ماكرون.

وأضاف: “إنها تصريحات  تشهيرية وغير مقبولة إطلاقا”، خصوصا في سياق “القتل المروّع للأستاذ الفرنسي صامويل باتي من جانب متعصب إسلامي”.