//Put this in the section

أثارت غضبهم الشديد… إعلانات تهاجم إيفانكا وكوشنر في وسط نيويورك

هددت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجها جاريد كوشنر، بمقاضاة جمهوريين معارضين لترامب، قاموا بنشر إعلانات في ساحة “تايمز سكوير” بنيويورك، حول تعامل الإدارة الأمريكية الحالية مع أزمة انتشار فيروس كورونا.

وبحسب مجلة “بوليتيكو” الأمريكية، قال محامي إيفانكا، إنه سيقاضي مشروع “لينكولن”، المسؤول عن نشر هذه الإعلانات، في حال عدم إزالتها.




وأعلن المحامي مارك كاسويتز “إذا لم تتم إزالة هذه اللوحات الإعلانية على الفور فسنقاضيكم على ذلك. سيكلفكم ذلك بلا شك تعويضات ضخمة”.

“مشروع لينكولن” هو لجنة سياسية أمريكية شكلت في 2019 بواسطة عدد من الجمهوريين البارزين تهدف لمنع إعادة انتخاب دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتعرض اللوحات الإعلانية صورة لإيفانكا ترامب وهي تبتسم وتشير إلى عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في نيويورك والولايات المتحدة، فيما تعود الصورة الأصلية لها وهي تحمل علبة من حبوب “غويا”.

أما الصورة الثانية التي تضم كوشنر، احتوت على اقتباس منسوب إليه خلال اجتماع عقد بين مسؤولي البيت الأبيض ضمنهم كوشنر، وقادة في القطاع الخاص لشراء الإمدادات لمكافحة الفيروس.

ونقل أحد الحاضرين، أن كوشنر انتقد حاكم نيويورك أندرو كومو، قائلا: “كومو لم يدق الهواتف بقوة كافية للحصول على معدات الوقاية الشخصية لولايته، ولذلك فإن شعبه سيعاني، وهذه مشكلتهم”، وهو ما نفاه كوشنر فيما بعد.