//Put this in the section

بومبيو يشبّه “حزب الله” بتنظيمَي “القاعدة” و”داعش”: ينفّذ أجندة إيران الخبيثة!

شبّه وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، “حزب الله” بتنظيمَيْ “داعش” و”القاعدة”، وذلك في معرض ترحيبه بتزايد عدد الدول التي قامت أخيراً بحظر أنشطة “حزب الله” على أراضيها وتصنيفه كـ”منظمة إرهابية”.

وبحسب ما ذكر موقع “العربية”، فقد رحّب بومبيو، اليوم الأحد، بتزايد عدد البلدان التي حظرت أنشطة “حزب الله” وآخرها إستونيا وغواتيمالا اللتان صنفتا الحزب كـ”منظمة إرهابية”، معتبراً أنّ “الحزب ينفذ أجندة إيران الخبيثة وينشط عبر البلدان كما القاعدة وداعش لتنفيذ أعماله الإرهابية”.




وقال بومبيو، في بيان إن “قرار غواتيمالا تصنيف “حزب الله”، بجناحيه (السياسي والعسكري)، كمنظمة إرهابية، أظهر عزمها التصدي لهذا التنظيم الخطير”.

كما اعتبر أن “تلك الخطوة المهمة ستساهم في إعاقة تخطيط “حزب الله” لهجمات إرهابية أو جمع الأموال عبر العالم”. وشدد على أن “حزب الله منظمة إرهابية عابرة للبلدان، هدفها تنفيذ أجندة إيران الخبيثة”.

إلى ذلك، شبّه بومبيو “حزب الله” بتنظيمَي “القاعدة” و”داعش” من حيث تمدده عبر العالم، “حسب ما أظهرته مخططات تم الكشف عنها ومنع حصولها في السنوات الأخيرة في القارات الأميركية والأوروبية الإفريقية والآسيوية، والشرق الأوسط”، على حدّ قوله.

وحث بومبيو جميع شركاء الولايات المتحدة على تصنيف “حزب الله” ككل “منظمةً إرهابيةً”، مؤكداً أن “لا فرق بين جناحيه العسكري والسياسي”.

كما ذكّر بقرارات مماثلة اتخذتها كل من ألمانيا وليتوانيا وكوسوفو، بالإضافة لتعهد في هذا السياق من صربيا. واعتبر أن “تلك القرارات الحاسمة تشكل اعترافاً بأن “حزب الله”، بجناحيه (السياسي والعسكري)، منظمة إرهابية ويشكل تهديداً كبيراً في أوروبا وسائر أنحاء العالم”.

وحثّ جميع البلدان لأخذ أي قرارات من شأنها منع أنشطة حزب الله ومموليه على أراضيها.

يشار إلى أن الحكومة الإستونية كانت أعلنت الخميس فرض عقوبات على “حزب الله” بسبب ما اعتبرته “أنشطته الإرهابيّة”، واصفةً إيّاه بـ”التهديد الكبير للأمن الدولي ولأمن إستونيا”. وجاء في بيان نشره حساب الخارجيّة الإستونيّة على “تويتر”: “بناءً على اقتراح من وزير الخارجيّة، قرّرت الحكومة فرض عقوبات على “حزب الله” بسبب أنشطته الإرهابيّة”. وأضاف البيان: “يفرض قرار إستونيا حظر دخول البلاد على أعضاء “حزب الله”، المنتمين إلى جناحَيْه العسكري والسياسي، وفرض عقوبات على قيادات بعينها من التنظيم، من المقرّر أن تجرى تسميتها خلال الفترة المقبلة”.

بدورها، أعلنت غواتيمالا الجمعة أنها صنفت جميع أفرع “حزب الله” منظمة إرهابية، ما يجعلها الدولة الثامنة التي تصنف الحزب منظمة إرهابية عام 2020.

المركزية