//Put this in the section

بومبيو يدعو العالم لتصنيفه منظمة إرهابية: سنستمر باستهداف “حزب الله”

وجّه وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو دعوة إلى العالم لتصنيف “حزب الله” كمنظمة “إرهابية” بالكامل.

واعلن بومبيو أنّ “في 23 تشرين الأول 1983، نفذ حزب الله تفجيرًا انتحاريًا استهدف ثكنة مشاة البحرية الأميركية في بيروت، مما أدى إلى مقتل 241 جنديًا أميركيًا تم إرسالهم في مهمة حفظ سلام”.




وقال في ذكرى التفجير: “كان الجنود الذين خسروا حياتهم في ذلك اليوم أبطالًا حقيقيين، بعيدًا عن وطنهم في أرض مضطربة، يسعون إلى حماية الأبرياء. وكما هو مكتوب على النصب التذكاري لسفارة الولايات المتحدة الأميركية في بيروت والنصب التذكاري لبيروت في قاعدة مشاة البحرية كامب ليجون في نورث كارولينا، “لقد جاءوا بسلام.”.

وأضاف: “لن ننسى أبدا تضحياتهم.هذا الهجوم، والهجمات الأخرى الكثيرة التي تلته في كل أنحاء العالم، يوضح التزام حزب الله بالعنف وإراقة الدماء ويظهر عدم اكتراثه المستمر لأرواح الأشخاص الذين يدعي حمايتهم. لقد كشفت هذه الأعمال الإرهابية قناع إيران، راعية حزب الله، كدولة خارجة عن القانون مستعدة لمتابعة مصالحها الخبيثة بأي ثمن. في هذا اليوم المهيب، نكرم تضحيات هؤلاء الأميركيين الشجعان، ونجدد التزامنا بمنع حزب الله وداعمه إيران من إراقة المزيد من دماء الأبرياء في لبنان أو في أي مكان في العالم”.

وأكّد بومبيو أنّ “الولايات المتحدة ستستمر في استهداف وتعطيل وتفكيك شبكات تمويل حزب الله وعملياته، وستستمر في اتخاذ الإجراءات المتاحة لتجفيف أموال هذا الكيان الإرهابي والدعم الذي يحصل عليه”.

وقال: “نحن ممتنون للدول في كل أنحاء العالم التي وضعت أو عملت على حظر أنشطة حزب الله كمنظمة إرهابية. بالعمل معًا، يمكننا ضمان أن المأساة التي حلت بالمارينز والبحارة والجنود الشجعان قبل 37 عامًا لن تتكرر أبدًا”.