//Put this in the section

«غوغل» يحتفل بالذكرى 110 أعوام على ميلاد فريد الأطرش

احتفل محرك البحث «غوغل» بذكرى مرور 110 أعوام على مولد الموسيقار فريد الأطرش، عبر اعتماد صورته شعارا للموقع الشهير.

وقد اعتمد الموقع صورة مرسومة للفنان الراحل وبجواره عود وحوله عدد من الرموز المستخدمة في النوتة الموسيقية.




وتصدر الفنان الراحل ​ «الترند» على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إحتفال محرك البحث بذكرى ميلاده الـ110 والذي صادف أمس الـ19 من شهر تشرين الأول/أكتوبر.

يعتبر فريد الأطرش مطربا وملحنا وممثلا ومنتجا ومؤلفا سينمائيا. وفارق الحياة عن عمر 64 سنة.

ولد الفنان الراحل في سوريا، واسمه الكامل فريد فهد فرحان إسماعيل الأطرش، ووالده هو أحد المناضلين ضد الاحتلال الفرنسي، وأحد زعماء جبل الدروز في سوريا ووالدته هي الأميرة والمطربة علياء المنذر.وكان لوفاة والده عام 1925 تأثير كبير في حياته، بعدما اضطر للسفر إلى القاهرة بصحبه والدته وشقيقه فؤاد وشقيقته الفنانة أسمهان، هربًا من الفرنسيين الذين طاردوه وعائلته لاعتقالهم انتقامًا من والده الذي كان مناضلاً ضدهم.

ودرس فريد في مدرسة (الخرنفش) الفرنسية إلا أنه لم يكمل بها، والتحق بعدها بمدرسة البطريركية للروم الكاثوليك.

وبعد وصوله مصر التحق بمعهد الموسيقى، وعمل في بيع الأقمشة وتوزيع الإعلانات، حتى يستطيع توفير المال اللازم للانفاق على نفسه وأسرته، ثم التحق كعازف للعود بفرقة بديعة مصابني، وهناك لفت الأنظار إليه كعازف ثم مطرب، وذاع صيته حتى وصل إلى الإذاعة المصرية وقدم أغنيته الأولى «يا ريتني طير» والتي لاقت نجاحًا كبيرًا، وبدأ بعدها الدخول في عالم التلحين الموسيقي والنجومية.

شارك افي عام 1941 في فيلم «انتصار الشباب» ثم قدم بعده عددًا من الأفلام مثل «شهر العسل» و»بلبل أفندي» وثم دخل عالم التأليف السينمائي عام 1955 بتأليف قصة فيلم «قصة حبي» والذي أنتجه أيضًا.
اشتهر الفنان الراحل بحبه لمصر وللبلاد العربية وبكرمه وحبه لفنه، وأصيب بأزمة قلبية عام 1974 تم نقله إلى مستشفى الحايل في بيروت، حيث توفي هناك عن 64 عامًا