//Put this in the section

#إليسا تحيّي سيدة الحرية اللبنانية تأكيداً لدعمها للثورة

رغبت ملكة الإحساس إليسا أن تعبّر مرة جديدة عن دعمها لثورة 17 تشرين الأول/أكتوبر عبر نشرها صورة تمثال المرأة التي تحمل شعلة الثورة والذي صُنع من الزجاج المتكسّر والركام الذي خلّفه انفجار مرفأ بيروت في الأحياء السكنية القريبة من المرفأ.

وعلّقت إليسا على الصورة قائلة: “سيّدة الحرية اللبنانية الخاصة بنا، مصنوعة من الزجاج المحطّم جراء الانفجار المدمّر الذي حصل في مرفأ بيروت”. وأضافت: “إنها أصغر من التي رحّبت بالعالم في ميناء نيويورك، لكن هذا مناسب فقط. لديها الكثير لتفعله!”.




وكانت مجموعات الانتفاضة رفعت تمثال المرأة المكوّن من بقايا زجاج وحديد وركام وفي أسفله ساعة توقّفت عقاربها عند الساعة 6:07 مساءً أي في الدقيقة التي وقع فيها الانفجار، ورُفع هذا التمثال الى جانب شعلة الثورة التي أضيئت في التوقيت ذاته يوم السبت الفائت بمشاركة حشد من المواطنين الذين حضروا من مختلف المناطق اللبنانية.