//Put this in the section

وفد المستقبل تلقى موافقة فرنجية على تسمية الحريري وينتظر آراء الكتل

يشهد لبنان الأربعاء ” يوم غضب ورفض ” بدعوة من الاتحاد العمالي حيث سيكون هناك برنامج تحركات واعتصامات في عدد من المناطق اللبنانية قبل يوم واحد على استشارات التكليف لتسمية رئيس حكومة جديد في قصر بعبدا.

وفي وقت باشر وفد ” كتلة المستقبل” برئاسة النائبة بهية الحريري وعضوية النائبين سمير الجسر وهادي حبيش جولته على الكتل النيابية الرئيسية التي حضرت على طاولة قصر الصنوبر في اللقاء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للوقوف على رأيها في الالتزام بالمبادرة الفرنسية وتسمية الرئيس سعد الحريري، فقد برز موقف رئيس ” التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل الذي جاء عاصفاً تجاه الحريري على غرار الموقف الذي عبّر عنه الزعيم الدرزي وليد جنبلاط.وقال باسيل في ذكرى 13 تشرين ” من يريد أن يترأس حكومة اختصاصيين يجب أن يكون هو الاختصاصي الأول أو يزيح لاختصاصي، ومن يريد أن يرأس حكومة سياسيين، فحقّه يفكّر اذا كان هو السياسي الأول ومن يخلط بين الاثنين عليه أن يعرف الخلطة إنما بلا تذاكي وعراضات إعلامية”.




وأضاف باسيل” كل مرة نود تشكيل حكومة نقع في مشكلة بسبب إضاعة الوقت وتعطيل التأليف، وبدأنا بموضة جديدة هي غقتناص فرصة التأليف للانقضاض على الدستور بإختراع صلاحيات وأعراف جديدة، وآخرها اعتبار فريق من اللبنانيين أن الفرصة سانحة ليضع يده من خارج الأصول والدستور على وزارة، واعتبار فريق آخر في المقابل أن الفرصة سانحة ليضع يده على كل الوزراء ويسمّيهم هو من خارج كل الأصول حتى من دون امتلاكه أي أكثرية ميثاقية أو نيابية.في المقابل نحن كتيار وطني حر نرى الفرصة سانحة ليس فقط لإنقاذ البلد عبر المبادرة الفرنسية بل أيضاً لإجراء تعديل دستوري يمنع الشغور في السلطة التنفيذية عبر إلزام رئيس الجمهورية بمهلة قصوى لا تتخطى الشهر الواحد لتحديد موعد للاستشارات وإلزام رئيس الحكومة المكلف بشهر واحد كحد أقصى لتأليف الحكومة وحصوله على موافقة وتوقيع رئيس الجمهورية على مرسوم التأليف وإلا اعتباره معتذراً حكماً واعادة فتح مهلة الشهر المعطاة لرئيس الجمهورية للاستشارات”.

وكان وفد ” كتلة المستقبل” زار رئيس ” تيار المردة” سليمان فرنجية في بنشعي الذي اكد تكليفه للرئيس سعد الحريري في أي استشارات نيابية،مؤكداً دعمه المبادرة الفرنسية.

وانتقل الوفد من بنشعي الى برج حمود حيث التقى الأمين العام لحزب الطاشناق اغوب بقرادونيان الذي سيتخذ الموقف من تسمية الحريري الأربعاء كحزب القوات اللبنانية الذي استقبل رئيسه مساء وفد ” المستقبل” الذي يزور في الساعات المقبلة ميرنا الشالوحي للقاء وفد من التيار الوطني الحر،تليه زيارة إلى “كتلة الوفاء للمقاومة”.

ولدى سؤال بهية الحريري عن لقاء جنبلاط الذي رفض استقبال الوفد أجابت “اعتقد أن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، لا يقفل بابه في وجه أحد”.