//Put this in the section

ممثلون لبنانيون يستاؤون من أداء وزيري الداخلية والتربية ومن “نسيان” انفجار بيروت

لا يستثني الفنانون والممثلون اللبنانيون أنفسهم عن الوضع المتردي في لبنان وهم لا يتوانون في كل مناسبة عن التعبير عن امتعاضهم مما بلغه هذا الوضع.

وقد انتقد الممثل وسام صباغ بعض القرارات الحكومية التي عبرت عن تخبط فقال: “وزير الداخلية مسكر البلد ووزير التربية فتح المدارس.. مش معروف مين فهمي ومين المجدوب!”.




كذلك، عبر الممثل يوسف الخال​ عن  استيائه من الوضع عبر تغريدة جاء فيها: “لبنان كان وطن عايش على البركة صار بلد عايش بلا حركة.. صار مكان منكوب ينظرون إليه كأي شركة”. واستذكر الخال انفجار مرفأ بيروت رافضا نسيان ما حل بالعاصمة وكتب: “بعد انفجار بيروت كلن عم بيقولوا “انسى خلص خيي الدني بدها تكمِل “ايه لا.. لا “خَلَص” و لا أنا “خَيَك”، إخوات السلطة تَبَعَك هني إخواتك وَحْدَك.. البلد محروق إختو وإمو وبيو.. النسيان نعمة صحيح.. بس بهالحالة النسيان نَقمة لأنه رح يعطي الفاسدين لذة بتكرار الجريمة مجددا”.

أما المخرج المنتمي إلى “التيار الوطني الحر” شربل خليل فغرد منتقدا أي عودة للرئيس سعد الحريري وتوجه إليه بالقول: “إذا راجع أنا فالل”. وقد علق أحد كوادر “تيار المستقبل” عبد الله بارودي على تغريدة خليل بالقول: “هيدا المطلوب… وكل يللي بشد على مشدك”.