//Put this in the section

الميدل ايست تسلمت طائرة إيرباص A320… الحوت: مصدر أمل وتشجيع لنا لنتجاوز التحديات

اعلنت شركة “طيران الشرق الأوسط” – الخطوط الجوية اللبنانية MEA في بيان انها “تسلمت، في تولوز، طائرة “إيرباص” من عائلة A320، تحمل الرقم التسلسلي 10,000. وتعد هذه ثالث طائرة من طراز A321neo التي تنضم إلى “طيران الشرق الأوسط”، الذي يشغل أسطولا كاملا من طائرات إيرباص مكونا من 18 طائرة، وقد جرى تسلم أول طائرة في هذا العام، على أن يتم تسليم 6 طائرات A321neo أخرى خلال الأشهر القليلة المقبلة”.

الحوت
وقال رئيس مجلس إدارة “طيران الشرق الأوسط” محمد الحوت: “نفخر باستلامنا طائرة A321neo المتطورة والتي تحمل الرقم التسلسلي 10,000 المميز، خاصة وأن ذلك يتزامن مع احتفال شركة طيران الشرق الأوسط بالذكرى السنوية 75 لتأسيسها، وفي أعقاب تسلمنا طائرة من نفس الطراز والتي تحمل الرقم التسلسلي 5,000 في العام 2012”.




أضاف: “منذ تسلمنا أول طائرة من عائلة A320 في العام 2003، استفدنا من الطائرة على صعيد الكفاءة التشغيلية. وكنا أول شركة طيران توفر خدمات وتجربة مقصورة الطائرة ذات الهيكل العريض ضمن الطائرات ذات الممر الواحد، وهو ما أصبح الخيار المفضل لمعظم شركات الطيران حول العالم”.

وختم: “لن نتمكن هذه المرة من الاحتفال بتسلم الطائرة التي تحمل الرقم التسلسلي 10,000 في بيروت كما احتفلنا بالطائرة التي تحمل الرقم التسلسلي 5,000 سابقا، بسبب الوضع الحالي في لبنان، لكنني أرى هذه المناسبة بمثابة نقطة مضيئة في خضم ظروف صعبة، ومصدر أمل وتشجيع لنا لنتجاوز التحديات التي تواجه دولتنا”.

شيرير
من جهته، قال الرئيس التجاري في شركة “إيرباص” كريستيان شيرير: “تفخر الشركة بمواصلة بناء شراكتها الطويلة الأمد مع شركة طيران الشرق الأوسط، والتي تمتلك اليوم أحد أحدث أساطيل طائرات إيرباص في العالم. وبصفتها مشغل طائرات إيرباص بالكامل، تستفيد شركة طيران الشرق الأوسط من القواسم المشتركة الفريدة لأسطول طائرات إيرباص، ويضاف إليها الآن طائرة A321neo التي تتسم بالكفاءة العالية في استهلاك الوقود لتعزز من خدماتها”.

أضاف: “إننا معجبون بالفعل من مرونة شركة طيران الشرق الأوسط وقدرتها على العمل بكفاءة بالرغم من جميع الصعوبات والتحديات التي تواجه الشركة”.

وختم: “يعد تسليم الطائرة التي تحمل الرقم التسلسلي 10,000 إنجاز يعكس نجاح عائلة A320، حيث نشكر عملاءنا على مستوى العالم على ثقتهم بهذه الطائرة”.

مواصفات الطائرة
وأوضحت شركة “طيران الشرق الأوسط” في البيان، أنها “استحوذت على الطائرة التي تحمل الرقم التسلسلي 5,000 في عام 2012، بعد 23 عاما من بدء إنتاج عائلة إيرباص A320، واستغرقت الخمسة آلاف الأخرى ثماني سنوات فقط للاحتفال بهذا الإنجاز الهام مع شركة الطيران الشرق الأوسط أيضا. ويعتبر هذا الإنجاز شهادة على التقدم الصناعي والقدرات التي حققتها شركة إيرباص، ودليل على شعبية أحدث إصدارات الطائرة (طراز الـNEO) التي تتسم بالكفاءة العالية”.

وأشارت الى أنه “يتم تشغيل طائرة الـ A321neo التي تم تزويدها بمحركات توربوفان من شركة “برات آند ويتني” من طراز PurePower PW1100G-JM والمجهزة بمقاعد بسعة مريحة للمسافرين من درجتين مع 28 مقعدا في درجة رجال الأعمال و132 مقعدا في الدرجة السياحية من صنع ريكارو. كما تتميز الطائرة بأحدث جيل من أنظمة الترفيه على متنها وخدمة الاتصال ذات السرعة المرتفعة من صنع باناسونيك. ومن خلال دمج أحدث المحركات والتطورات الديناميكية الهوائية وابتكارات المقصورة، تخفض الطائرة من طراز A321neo من استهلاك الوقود بنسبة 20% إضافة إلى تخفيض الضجيج بنسبة 50%”.