//Put this in the section

جمع التبرّعات من أجل لبنان: “جوليوس باير كيرز” ومؤسسة جوليوس باير تدعمان جهود الإغاثة الطارئة

تعهّدت “جوليوس باير كيرز” ومؤسسة جوليوس باير بالتبرع بحوالى 170 ألف دولار أمريكي لدعم تعافي لبنان وتلبية احتياجات العائلات التي تأثرت بالحادث المأساوي الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020. وتم تقديم المبلغ للمساهمة في تمويل البرامج المخصصة لجهود الإغاثة العاجلة بما في ذلك دعم ضحايا الانفجار وإخلاء الناجين وإيواؤهم وإعادة بناء المرافق الطبية ومراكز رعاية المرضى / الأطفال.
وسيتم توزيع المبلغ بالتساوي على الصليب الأحمر اللبناني، ومستشفى الجعيتاوي، والمركز الطبي الجامعي في مستشفى القديس جاورجيوس، وقسم الأطفال في مستشفى الكرنتينا ASSAMEH BIRTH AND BEYOND.
وعبّر عدد من موظفي جوليوس باير عن دعمهم للعائلات والأصدقاء والمجتمع بشكل عام في بيروت حيث أطلقت جمعية “جوليوس باير كيرز” التي تتشكّل من موظفي البنك مبادرة داخلية لجمع التبرعات وإدارتها. كما دعمت مؤسسة المنح غير الربحية التابعة للمجموعة، مؤسسة جوليوس باير، الجهود الداخلية من خلال إضافة مبلغ إلى مساهمات الموظفين.
وتعليقاً على المبادرة، قال ريجيس برغر، مسؤول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في جوليوس باير: “نتعاطف مع جميع المتضررين في كافة أنحاء لبنان. فنحن نتواجد فيه منذ أكثر من 55 عاماً من خلال الاستحواذ على أعمال MERRILL LYNCH ولدينا قاعدة عملاء أوفياء كبيرة في الدولة. ونأمل أن تدعم مساهمتنا المتواضعة جهود إعادة الإعمار في بيروت وتوفّر بيئة آمنة لمجتمعاتها التي تحتاج إلى مساعدات طارئة.”
من جهته، قال جون داغر، الرئيس التنفيذي لجوليوس باير (لبنان) ش. م. ل: “على الرغم من حزني البالغ للدمار الذي أعقب الانفجار، إلا أنني فخور بالتضامن الدولي الذي لمسناه من الزملاء في كافة فروع جوليوس باير حول العالم لدعم جهودنا في جمع التبرعات. ونأمل أن نواصل خدمة عملائنا في لبنان والمشرق بالمستوى ذاته من التفاني والمثابرة لنعود أقوى مما كنا عليه في السابق.”