//Put this in the section

عقيص: الصفقة تمّت بين “الثنائي الشيعي” وأميركا!

أوضح عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جورج عقيص أنّ “غياب “القوات اللبنانية” عن الجلسة التشريعية موقف عبّرنا فيه عن الإستياء من إفشال المبادرة الفرنسيّة”، مُضيفاً: “مَن يُصدّقهم عندما يتكلّمون عن إنجازات؟ وقانون الإثراء غير المشروع مُحال من الحكومة منذ العام 2009 بتوقيع وزير العدل السابق ابراهيم نجّار”.

وشدّد، في حديث عبر mtv، على أنّ “هناك لغط دستوري كبير جداً في قانون الإثراء غير المشروع ومن شأن ما حصل تعديل الدستور والقانون لم يصل إلى الشفافيّة المطلقة”، متابعاً: “في الخيانة العظمى ومخالفة الدستور وحتى الجرائم العادية لا يُلاحَق رئيس الجمهورية إلاّ من قبل مجلس الوزراء ولن نعيد بـ”شخطة قلم” النظر بدستورنا لأننا جمهوريين ودستوريين”.




ولفت عقيص إلى أنّ “بعد انفجار مرفأ بيروت قلقنا على تغيير النسيج الإجتماعي لهذه المناطق المتضرّرة وللذهاب إلى حكومة حياديّة وإنقاذيّة ومستقلّة تضمن تأمين المساعدات الماليّة للبنان”، مؤكّداً أنّه “لا ثقة بتاتاً بالسلطة السياسيّة و”القوات” طالبت منذ اليوم الأوّل لوقوع الإنفجار بلجنة تقصّي حقائق دوليّة وحماية القاضي فادي صوّان والتحقيقات التي يُجريها”.

وأردف: “لا ترسيم الحدود ولا الحكومة ولا الإنتخابات المبكرة ستُنسينا ما حصل في مرفأ بيروت و”يسمحلنا السيّد حسن” لأنّه يتكلّم كأنّ الحكومات التي يطالب بها أنتجت الإنجازات العظيمة”.

أمّا عن ترسيم الحدود، فقال عقيص: “الصفقة تمّت بين الثنائي الشيعي والولايات المتحدة الأميركية والترسيم ضروري “بس ما بدنا يكون حدا قبض شي لتمرير الترسيم”.