//Put this in the section

كورونا ينال من ترامب.. الرئيس الأمريكي يعلن إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كوفيد 19

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة 2 أكتوبر/نوفمبر 2020، عن إصابته هو وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا، وذلك بعد ساعات قليلة من إجرائه فحصاً طبياً حول إصابته للمرض، بعد ثبوت إصابة مساعدة له بفيروس كورونا.

وأعلن ترامب عبر صفحته على تويتر، أن نتائج فحوصاته هو وزوجته جاءت إيجابية، مؤكداً أنه سيبدأ حجراً صحياً مع زوجته، مع اتباع الإجراءات اللازمة، مضيفاً: “أنه سيتخطى هذه الأزمة”.




كانت على طائرته الرئاسية: ترامب سبق أن أكد عبر تويتر ما تناولته وسائل إعلام أمريكية من إصابة مساعدته هوب هيكس بفيروس كورونا، بعد إيجابية فحص أجرته للكشف عن الإصابة.

حيث أشارت المصادر إلى أن هيكس كانت على متن طائرة الرئاسة الثلاثاء الماضي، لحضور المناظرة التي جمعت الرئيس ترامب والمرشح الديمقراطي لسباق الرئاسة، جو بايدن، كما حضرت أيضاً تجمع الرئيس ترامب الانتخابي الأربعاء في مينسوتا، حسب ما نقلت عنها الأناضول.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي في تغريدته: “هوب هيكس التي تعمل بجد دون أن تأخذ استراحة صغيرة تأكد للتو إصابتها بكوفيد-19″، وأضاف “أمر رهيب! السيدة الأولى وأنا ننتظر نتائج الفحوص التي أجريت لنا، في الوقت نفسه سنبدأ عملية الحجر الصحي”.

فيما ذكر بيان صادر عن جود ديري، نائبة المتحدث باسم البيت الأبيض، أن “الرئيس ترامب يهتم للغاية بصحته، وبصحة جميع من يعملون معه، وبأمنهم”، دون أن يقدم أية معلومات بخصوص الحالة الصحية لهيكس.

وأشارت ديري إلى أنهم يتخذون التدابير اللازمة لمواجهة كورونا في ضوء تعليمات مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

إصابات سابقة: وقد سبق أن أصيب مساعدون مقربون من ترامب بالفيروس، ففي مايو/أيار، تأكد إصابة المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بالمرض، بعد يوم واحد فقط من خضوعها لفحص أظهر أنها غير مصابة.

شبكة “سي إن إن” أكدت كذلك أن المساعد الشخصي لإيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي، قد ثبتت إصابته بفيروس كورونا، دون  أن تظهر عليه أي من الأعراض.

ويواجه ترامب انتقادات لاستمراره في عقد نشاطات انتخابية مفتوحة للمشاركة أمام الجميع دون توخي إجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي، كما أنه لا يلتزم بارتداء الكمامة الطبية في معظم مشاركاته الخارجية والداخلية.