//Put this in the section

كشف عن موقعين لحزب الله يستعملان كمخازن للأسلحة والمتفجرات داخل بلدتي حريصا وجبشيت بالجنوب

خاص بيروت اوبزرفر

علم موقع بيروت اوبزرفر من مصدر غربي في لبنان ان هناك أماكن وبيوت مليئة بالأسلحة والمتفجرات والوسائل القتالية في الجنوب اللبناني، وقالت المصادر لموقعنا ان سفارة أوروبية في لبنان حصلت على صور لعدة مواقع في حاريص بقضاء بنت جبيل وبلدة جبشيت حيث تفيد المعلومات ان هناك في الموقعين المشار اليهما في الصور، كميات هائلة من الأسلحة والوسائل القتالية باستطاعتها في حال انفجارها قتل العشرات من السكان في كلا البلدتين.




وحصل موقعنا حصريا على صورتين يظهر في الأولى بيت في جبشيت مشار اليه بسهم يحتوي حسب المعلومات على متفجرات واسلحة وصواريخ تبعة لحزب الله والمعروف ان صاحب البيت هو من عناصر حزب الله المتنفذين في المنطقة وهو معروف لأهل البلدة وبه منصة صواريخ موجهة الى فلسطين المحتلة بحسب المعلومات التي وصلتنا من المصدر الغربي الذي يعمل في لبنان. اما الصورة الثانية فبيت لاحد قياديي حزب الله في حريصا قضاء بنت جبيل.

وتحدثنا مع (س.م) أحد سكان بلدة حريصا الذي قال ان الجميع يعرفون ماذا يوجد في هذا البيت والجميع يتخوف من الوضع خاصة بعد انفجار عين قانا وأضاف نحن هنا مع المقاومة وأهدافها لكننا نخشى الانفجارات او يقوم العدو الصهيوني بتفجير البيوت هذه عمدا لإحراج المقاومة لذلك كنا نتمنى على الحزب نقل الأسلحة والذخائر الى أماكن أكثر امنا وامانا حتى في حال حصول أي خطا فني تكون تلك الانفجارات في حال حدوثها لا سمح الله بعيدة عن المدنيين والسكان.

هذا وكانت بلدة عين قانا في الجنوب شهدت انفجارا هائلا لاحد البيوت المستخدمة مخزنا للأسلحة والذخائر لحزب الله أدى الى دمار البيت والبيوت المجاورة والى اضرار مادية جسيمة ويقال ان هناك جثتين او أكثر تحت الأنقاض الا ان حزب الله فرض طوقا حول المكان ومنع حتى الجيش اللبناني من الوصول الى مكان الانفجار ويشار هنا الى معلومات حصل عليها موقعنا تشير الى مقتل أربعة اشخاص أحدهم مهندس إيراني بالإضافة الى جرح عدد اخر جراح معظمهم خفيفة.

يأتي هذا الوضع في خضم احداث متسارعة يشهدها لبنان من انفجار المرفأ في الرابع من اب ومرورا بحرائق المرفأ وانفجارات أخرى غامضة في عدد من المواقع كان اخرها في عين قانا.

هذا وتجدر الإشارة الى ان دعوات كثيرة رسمية وشعبية ودولية للبنان بإخراج الاسلحة من الأماكن الأهلة بالسكان والكف عن استخدام السكان من شبان وكهول ونساء وأطفال دروعا بشرية من قبل حزب الله والمليشيات الأخرى الموالية له في لبنان وهناك دعوات للأمم المتحدة وقوات اليونيفيل العمل بقوة لإخراج الأسلحة من داخل البيوت والقرى والمدن وكان العاهل السعودي اتهم حزب الله بالسيطرة على لبنان وحمل الحزب مسؤولية انفجار مرفأ بيروت وما يحصل في لبنان.

حاريص

 

جبشيت