//Put this in the section

“أشعر بالعار تجاه مسؤوليكم”.. ماكرون يرفع النبرة: حزب الله لم يحترم وعده!

شن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هجوماً شديداً على السياسيين في لبنان، وقال الأحد 27 سبتمبر/أيلول 2020، إن حزب الله لا يحترم الشعب اللبناني وأن الحزب وحركة أمل الشيعيين لم يقدما أي تنازل ولا يريدان تسوية في لبنان.

أضاف ماكرون الذي كان حصل على وعود سياسيين لبنانيين بتشكيل حكومة مستقلة إن حزب الله هو كل شيء في لبنان، “ونحن نقول له لا يمكن أن تكون جيشاً محارباً لإسرائيل وميليشيا ضد المدنيين السوريين وحزباً سياسياً في لبنان”.




الرئيس قال أيضاً مخاطباً الشعب اللبناني “أشعر بالعار تجاه مسؤوليكم وقادتكم”

ماكرون أضاف أن القوى اللبنانية ومن يقود المؤسسات رفضوا بكل وضوح احترام الالتزام أمام فرنسا والمجتمع الدولي وخانوا تعهداتهم بشأن تشكيل الحكومة، موضحاً أن بلاده لن تتخلى عن الشعب اللبناني رغم أن الطبقة السياسية تعمل على عزل فرنسا عن الشعب في لبنان.

في كلمته هدد أيضاً السياسيين وقال “إن فرض عقوبات عليهم يبدو حلاً غير واقعي في هذه اللحظة لكنه خيار مؤجل ربما نلجأ إليه لاحقاً”.

الرئيس الفرنسي أعطى زعماء لبنان مهلة من 4 إلى 6 أسابيع لتشكيل الحكومة