//Put this in the section

ريما الرحباني تهاجم مايا دياب لأنها غنت لفيروز: “كوكتيل سايط وعهر فني”.. ودياب ترد: “يلا تنام ريما”

لم يمر الحفل الوطني الخيري لمساعدة المتضررين من انفجار مرفأ بيروت الذي أحيته النجمة اللبنانية مايا دياب في ذكرى الأربعين على التفجير مرور الكرام لدى ابنة السيدة فيروز المخرجة ريما الرحباني التي حملت بعنف على مايا التي غنت أغاني وطنية ثورية للسيدة فيروز، ولم توفر محطة MTV التي بثت الحفل مباشرة على الهواء وعلى الموزع الموسيقي هادي شرارة.

ولم ترحم الرحباني الثلاثي دياب وميشال المر رئيس مجلس إدارة “أم تي في” وشرارة من نعوتها اللاذعة ما أثار جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي انقسم حوله المتابعون بين متضامنين مع دياب والمر وشرارة وبين مؤيدين لريما، في حين انتقد العديد تحقير ريما الجارح بالشخصي بوصفه أسلوبا مرفوضا لأن العبارات السيئة التي استخدمتها ريما أساءت لوالدتها ولتاريخها.




واستهلت ريما في منشور لها مطول عبر حسابها الرسمي على “الفايسبوك” الهجوم على رئيس مجلس إدارة MTV ميشال المر الذي اعتبرت أنه ولد يريد أن يرث تلفزيون في إشارة واضحة منها إلى خلافه مع والده وأشقائه فكتبت: “التلفزيون بإيد الولد بيجرح هاي نتيجة ولد بيُورَت تلفزيون مع فضائية وبيِعزُل البقية وبيحطن بالإقامة الجَبرية، حدا يقنعني إنو ميشو مش عامل إنجاز عالمي بجمع ذات المواصفات”.

ولم توفر أيضا ريما الرحباني في هجومها على المر محطة “أم تي في” والعاملين فيها إذ رأت أنهم يُنقطون السم “كأن من ضمن شروط السي ڤي للانضمام لهالمحطة تنقيط السم، أو كأن عاملن دورة تدريبية مُكثفة بالسَم والتنقيط! بس يا ميشو صدقني ما كان ناقصَك مشاكل بهالحشرة التاريخية، شوف كيف بدك تضَبضِبن شوي بمعرفتك! أو تشَكلُن ع القليلة اذا ولَلْبُد، إنو مثلا شي بينقط سَم شي بينقط هَم شي بينقط غَم! أحلى. وهالنشاط الجديد بإنك تِرعى حفلات خيرية من حساب غيرك، ما حلوة منك! لو بترجع للجذور وبترعى بقَر يمكن أحسن”.

بعدها سخرت ريما من مايا دياب التي قدمت أغنية “جايي مع الشعب المسكين” متهمة إياها بأنها تُشترى بقرشين حسب ما كتبت: “إنتو يللي بتِنْشَروا بقرشين جايين مع الشعب المسكين؟ لوين جايين من غير شر؟”.

وتوجهت إلى ريما من دون تسميتها بالقول: “يا شيخة اعتمديلك شكل تنعرفك فيه.. ساعة بتنفخي ساعة بتنفسي… لوين جايين من غير شر؟ إنتو والإخت اللي بصراحة بصراحة لوما قالولي إسما كذا ما عرفتا صديقك وحبيبك؟.. اوف!… ليه معرفلك صديق انت!”.

واعتذرت ريما من الفنانة جوليا بطرس وتكلمت باسمها سائلة مايا: “من أنت لتغني “يا ثوار الأرض” وتغيري بالكلام؟ “اللي بدو يثور بدو يكون عندو شي مُقنع بشخصيتو تيثور! وإلا ينضب أحسنلو! بعدين عفوا يعني مينك انت تتقرري أيمتى ووين محلن هولي الأغاني؟ وتعطينا درس بالأخلاق حشاكِ! سي غراڤ! بتعرفيها إنت للأخلاق؟ روحي يا عيني ارجعي لمطرحك إنت! بزيادة عليكي ميشو وبرنامج الدولاب اللي بيبرُم!”.

ورأت ريما أن ما قدمته دياب في حفلها هو “كوكتيل سايط” فأعلنت: “كوكتيل سايط طبلة وطبل من العيار الكبير شو بدو يحكي الواحد بهدلة ما صار ولا بيصير متلا… عيني بعد إذنك تتقدري تشكري كل شخص وقف على هالسين! اللي ما بتعرفي إسما بالعربي وقدم حالو! بدك انت تكوني مقدمة شغلك وحالك! مش مقدمة شغل غيرك يا متسلقة على أمجاد الآخرين فهمتي كيف؟”.

وتهكمت ريما على مايا التي أعلنت أن الأغاني الوطنية حان وقتها الآن وأضافت: “بعدين عفوا يعني مينك انت تتقرري أيمتى ووين محلُن هولي الأغاني؟ وتعطينا درس بالأخلاق حشاكِ! بتعرفيها إنت للأخلاق؟”. وأكملت “ما تتكارمي انت وميشو من كيس غيركُن! وتشحدوا على ضحايا المرفأ!. وضحايا السين شو بتعملوا فيُن؟ قال تحية منها للبنان وإهداء لأرواح الذين سقطوا في تفجير بيروت في ٤ آب،شو هالمجزرة هيدي؟ شو هالعهر الفني!”.

ولم توفر ريما الموزع الموسيقي هادي شرارة الذي ترحمت على والده (رياض شرارة) وقالت له: “عيب يا هادي عيب يا زلمي حضرتك الميوزك بروديوسر!! وبإرادتك فاتك هالفتكة بهالشغل؟ ناي لبيروت مش رح يشفعلك! بصراحة انت الصدمة الوحيدة بالنسبة إلي بعجيبة مبارح! على بنا راسك كبير وبتشتغل شغلك وما بتقرب صوب حدا! شو اللي عمالك قلبك تتعمل هيك عملة؟ خليك بكلام الناس بزيادة كان وبيكفي.. الله يرحم بيك!”.

وهددت ريما في ختام منشورها المطول أن هذا الإرهاب الفني لن يمر على خير حيث قالت: “هيدا الإرهاب الفني صار بدو مكافحة أكبر من مكافحة الفساد وصار بدو عقوبات كمان”.

وتجدر الإشارة الى أن محطة MTV ردت على هجوم ريما الرحباني عليها عبر إعادة بث حفل مايا دياب كاملا وخصت الإهداء إلى ريما الرحباني إذ كتبت: “إهداء إلى ريما الرحباني”، أما مايا دياب فاكتفت بنشر مقطع فيديو على حسابها الرسمي على موقع إنستغرام بدت فيه وهي تستمع إلى أغنية السيدة فيروز “يلا تنام ريما”.