//Put this in the section

أديب يستمهل 24 ساعة.. وعباس ابراهيم يدخل على خط الحلحلة

أكدت مصادر الجديد أن خلاصة المشاورات التي أجراها الرئيس عون تفيد أن الكتل لن تعطي الثقة للحكومة ولن تقبل بحصر تسمية الوزراء من قبل الرئيس المكلف مشيرةً الى أن المشكلة تكمن في عدم تواصل الرئيس المكلف بشكل مباشر مع الأطراف المعنية وعدم تفاوضه مع الثنائي الشيعي حول حقيبة الداخلية.

وأضافت المصادر أن أديب هو من اتصل بالرئيس عون واستمهل ٢٤ ساعة في محاولة للوصول إلى حل العقد أمام التأليف، في ظل دخول اللواء عباس ابراهيم على خط الحلحلة بطلب من عون على خطيْ الثنائي الشيعي والفرنسيين في محاولة للوصول الى حل عقدة المالية.




وعن موقف الحريري أشارت المصادر الى أنه لن يتنازل هذه المرة وهو ليس على استعداد للتراجع عن موقفه بخصوص المداورة في كل الحقائب، نافيةً الكلام عن زيارة إيمييه للبنان بل هو يجري الاتصالات بأطراف سياسية في لبنان.

وبحسب مراسلة الجديد فإن موقف الحريري يعني أن هناك مشكلة لأن الرئيس المكلف لا يريد أن يخرج الشيعة من الصحن الحكومي ولا يريد أن يخرق التوافق السني، والرئيس عون قال بوضوح إنّه مع المداورة في كل الحقائب شرط التوافق الوطني عليها ولم يتطرق بكلامه إلى حقيبة المالية وتكريسها كعرف للشيعة.