//Put this in the section

شربل خليل يهين ثورة 17 تشرين…ويهاجم صاحب MTV لإيرادها خبراً عن اتهامه بالابتزاز الإلكتروني

بات معلوماً أن المخرج شربل خليل المعروف بإنتمائه الى ” التيار الوطني الحر” لا يوفّر مناسبة إلا ويهاجم فيها ثورة 17 تشرين الاول/أكتوبر، معتبراً أنها ” ثورة سرقها الزعران”.وفي سخريته من الثورة، إقترح خليل في آخر تغريداته ترئيس الكلب التشيلي الذي إستُعين به في مار مخايل للتفتيش عن جثث بين الانقاض على الثوّار، حيث قال ” طالما هلقد مبسوطين بالكلب التشيلي وعندكن إجماع عليه، حطّوه قائد لثورتكم.هيك هيك ما اتفقتوا على قائد “.

غير أن اللافت هو ما أورده موقع MTV تحت عنوان ” شربل خليل متورّط بصفحات وهمية مع حزب الله لابتزاز الثوار ؟!”، حيث ذكر ” أن الابتزاز الإلكتروني فعل فاضح يعاقب عليه القانون الدولي ويمكن أن يوصل المبتزّ إلى ملاحقة دولية عبر الإنتربول، فكيف إذا دخل الابتزاز على خط السياسة، حيث تقدّم عدد من النشطاء بدعوى قضائية بحق المخرج شربل خليل، وذلك بعد ثبوت تورطه في تحقير نشطاء في الثورة وابتزازهم وتهديدهم عبر صفحته الخاصة، وثبوت استخدامه لأسماء مستعارة نسائية خاصة”.

وأضاف ” بحسب معلومات صحافية فإن خليل يدير شبكة صفحات إلكترونية بأسماء مزيّفة معظمها بأسماء نسائية مستعارة مستخدمة ip فرنسي – بلجيكي محترف.وأثبتت التحقيقات التي أجريت أن الشبكة المستخدمة من قبل المذكور هي نفس المستخدمة من قبل الجيش الإلكتروني لحزب الله لشن الحروب النفسية والتهديد”. كما واكتشف من خلال التدقيق أنه يستخدم شبكة من النساء إحداهن في استراليا، ويجري البحث عن مدى تورّطه الأمني مع مجموعات يديرها أحد الوجوه الأمنية في حزب الله خصوصاً بعدما انكشفت إحدى الصفحات التي تستخدم لأهداف أمنية”.

وقد ردّ شربل خليل على MTV مهاجماً رئيس مجلس إدارتها ميشال المر ، وكتب عبر ” تويتر” ” ما عرفت إذا الكلب التشيلي كمان مشارك بالدعوى ضدي!!”.وأضاف ” هيدا الخبر تبعكن صحيح قد خبر ميشال المر مش سارق مصاري الانترنت”.وأرفق تغريدته بوجوه ضاحكة.وتابع خليل في تغريدة ثانية” وخبروه للولد اللي شحط بيّو إني رح اطرقوا دعوى هو وثوارو الجلابيط والكلب التشيلي رح تطلع من روسن…ملا قرطة”.