//Put this in the section

من هم الطارئون على “الطريق الجديدة” الذين قصدهم سعد الحريري…وهل الاشتباك مع مناصري شقيقه بهاء؟

بعد مضي 24 ساعة على الاشتباك الذي وقع في منطقة الطريق الجديدة – كاراج درويش،ذكر بعض المواقع الإلكترونية أن سبب الاشتباك هو خلاف سياسي بين مناصري بهاء الحريري من آل الكرمبي من جهة ومناصري الرئيس سعد الحريري من آل شيشنية من جهة أخرى.

وقد دان الاخوان الحريري السلاح المتفلّت الذي استخدم في بيروت ، وقال بهاء الحريري في بيان” لطالما طالبنا بنزع السلاح الموجود خارج الشرعية اللبنانية، ولطالما كان مشروعنا والمنتديات المدعومة من قبلنا بعيدين كل البعد عن العنف والسلاح اللذين لا نؤمن بهما”.ودعا ” إلى التهدئة”، وقال “نحثّ المعنيين على القيام بالتحقيقات السريعة الشفافة لينال كل من شارك في هذه الجريمة عقابه.”




كذلك،غرّد الرئيس سعد الحريري معتبراً أن ” الطريق الجديدة وأهلها الأحباء لن يسمحوا للطارئين بإخراجها من كنف الشرعية والقانون”.وكتب ” ترويع المواطنين الآمنين واستخدام الأسلحة الحربية في إشكالات فردية لن يقبل بهما أحد،ونحن سنبقى إلى جانب أهلنا في الطريق الجديدة وكل بيروت أبناء مدرسة رفيق الحريري المتمسكة بالدولة والشرعية والقانون”.

أما رئيس حزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي دخل على الخط فاستنكر ” الأحداث الدامية التي حلّت بالطريق الجديدة”، وشجب” شياطين الظلام والعنف التي تريد جعل هذه المنطقة المناضلة الابيّة المجيدة بعروبتها وأصالتها مسرحاً لتصفية الحسابات”.

وكانت قيادة الجيش قد أعلنت أنّ اشكالاً مسلحًا وقع في منطقة الطريق الجديدة بين مجموعة من الشبان استخدمت خلاله أسلحة رشاشة وقذائف آر بي جي، ما أدى إلى سقوط قتيل وجريحين تمّ نقلهما إلى المستشفى.

القدس العربي