//Put this in the section

حسابات التواصل اللبنانية تنقل توجسا لبنانيا من تصريحات هنية – بقلم أحمد محمد

أعرب مصدر رفيع في الحكومة اللبنانية عن قلقه من تصريح القيادي في حماس إسماعيل هنية في مقابلته لقناة الأقصى في 3 أيلول / سبتمبر.
وأشار هنية في هذه التصريحات إلى مؤتمر الفصائل الذي انعقد في لبنان ، وشدد على أهمية التعاون بين الفصائل في لبنان ، قائلا إن “هناك حاجة إلى المقاومة بأي شكل من الأشكال ، وقبل كل شيء بالمقاومة المسلحة لأن الاحتلال. لا يفهم أي شيء سوى استخدام القوة “.

واشار التليفزيون البريطاني في تقرير له إلى أن الكثير من المسؤولين اللبنانين يتابعون وبقلق هذا التوجه المتشدد من حركة حماس ، خاصة مع توجيهم من أن تقوم حماس بعمليات تصعيد عسكري في لبنان ، الأمر الذي يمكن أن ينعكس بصورة لافتة على لبنان ويمكن أن يشعل مواجهات مع إسرائيل غير مرغوب فيها كلية الان.




اللافت أن الأمر وصل إلى حد مهاجة بعض من حلفاء حزب الله أنفسهم لهنية ، وعلى سبيل المثال هاجم الوزير اللبناني السابق وئام وهاب، احد حلفاء حزب الله، زيارة إسماعيل هنية الى لبنان.

وقال وهاب في تغريدة له على موقع توتير: “دفعت سوريا ثمناً كبيراً دفاعاً عن حماس وحركات المقاومة، وكان رد الجميل التآمر على سوريا والمشاركة في تدميرها كما هي مدرسة الأخوان وأردوغان في الغدر.:”
وأضاف الوزير اللبناني الأسبق، “اليوم يحل إسماعيل هنية ضيفاً ثقيلاً على لبنان إسمحوا لنا أن نقول لا التوقيت مناسب ولا الضيف مرحب به”.

عموما فإن التطورات السياسية الان على الساحة اللبنانية باتت دقيقة للغاية ، الأمر الذي يزيد من دقة المشهد السياسي بصورة واضحة خلال الفترة المقبلة مع تداعيات زيارة إسماعيل هنية إلى لبنان.