//Put this in the section

عقوبات أميركية على شخصيات لبنانية الأسبوع المقبل؟

أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر، أن رزمة جديدة من العقوبات الأميركية ستصدر في الأسبوع المقبل.

وقال إن واشنطن لا تميز بين جناحي “حزب الله” العسكري والمدني، ورأى أن لا مبرر لمثل هذا التمييز لأنهما يتبعان قيادة واحدة، كما أن الحزب يتدخل في الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية، ويرعى مجموعات تعمل لزعزعة الاستقرار فيها، ويشكل الذراع الأمنية والعسكرية لإيران.




موقف شينكر هذا نقله عنه عدد من النواب المستقيلين من البرلمان، كان قد التقاهم في مقر حزب الكتائب في بكفيا. وتجنب شينكر كما نقل عنه النواب المستقيلون لـ”الشرق الأوسط” الدخول في تفاصيل هذه العقوبات، وما إذا كانت تشمل أسماء جديدة من “حزب الله” أو حلفاء له أو جمعيات ومؤسسات تابعة للحزب.