//Put this in the section

بدء التأليف بالأحجام والحقائب… والأسماء؟

بدأ الرئيس المكلف مصطفى أديب أمس العمل على تأليف حكومته ضمن مهلة الاسبوعين التي حددتها المبادرة الفرنسية لحل الازمة اللبنانية، وذلك في ضوء نتائج استشاراته النيابية غير الملزمة، والتي بدأ يستتبعها باستشارات سياسية وذلك بعد زيارته رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عصر أمس، والتي أطلعه خلالها على نتائج الاستشارات التي أجراها في عين التينة.

وعلمت “الجمهورية” انّ البحث يركّز على حجم الحكومة وتوزيعة الحقائب الوزارية، والذي يتجاذبه اقتراحان: الأول أن تتكوّن من 14 وزيراً، والثاني ان تتألف من 24، حتى اذا أنجز الاتفاق على الحجم وتوزيع الحقائب يتم بعدها اختيار الاسماء وإسقاطها على الحقائب، وتكون الحكومة تكنوسياسية او حكومة اختصاصيين مدعومة سياسياً، علماً انّ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كان قد دعا في لقاءاته في قصر بعبدا وقصر الصنوبر الى تشكيل حكومة وحدة وطنية.




وفي المعلومات انّ اديب هو على تنسيق دائم مع الرئيس سعد الحريري في شأن التشكيلة الوزارية، في وقت علم انّ لقاء عقد أمس بعيداً عن الاضواء بين “الخليلين” ورئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، كانت الغاية منه تنسيق المواقف والاتفاق على مقاربة موحدة في شأن حجم الحكومة العتيدة والتمثيل وتوزيع الحقائب الوزارية.

الجمهورية