//Put this in the section

هل أنت لبناني؟.. “لو فيغارو” تنشر كلمات ماكرون الغاضبة لرئيس كتلة حزب الله

انتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الله محمد رعد خلال زيارة لبيروت في 6 أغسطس عقب انفجار مرفأ بيروت، وخاطبه بطريقة شديدة اللهجة، بحسب صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية.

وبحسب مصدر فرنسي في بيروت للصحيفة، قال ماكرون لرعد: “أريد أن أعمل معك لتغيير لبنان، أثبت أنك لبناني”، وأضاف: “الكل يعرف أن لديك أجندة إيرانية. نحن نعرف تاريخك جيداً، نحن نعرف هويتك الخاصة. لكن هل أنت لبناني – نعم أم لا؟ هل تريد مساعدة اللبنانيين – نعم أم لا؟ هل تتحدث عن الشعب اللبناني؟ – نعم أو لا؟”.




وطالبه ماكرون بمغادرة سوريا واليمن والقيام بمهمة بناء لبنان، وقال له: “هذه الدولة الجديدة ستفيد أيضًا عائلاتكم”.

ويعتبر لقاء ماكرون برعد، هو أول لقاء لرئيس فرنسي بمسؤول من الحزب منذ تأسيسه، وأعلن الحزب، الذي تعتبره أميركا جماعة إرهابية، أن زيارة ماكرون “إيجابية”، وأن الاجتماع “يعادل الاعتراف الدولي”.

كما قال ماكرون لحزب الله: “نحن لا نتحمل مسألة امتلاككم أسلحة.. يجب وضع الأوكسجين في النظام، لأننا لا نستطيع الاستمرار على هذا النحو “.

وكان ماكرون زار بيروت مرة أخرى يوم الثلاثاء وأمهل السياسيين اللبنانيين حتى نهاية أكتوبر للبدء في تنفيذ الإصلاحات، وإلا فسيتم وقف المساعدات المالية.

كما حمل الرئيس الفرنسي، الثلاثاء، في لبنان على صحفي يعمل في صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، واتّهمه بأنه “غير مسؤول”، لادعائه في مقال له أن فرنسا تهدد بفرض عقوبات على المسؤولين اللبنانيين الذين سيعرقلون تنفيذ إصلاحات، بحسب مصادر متطابقة.

وأظهرت مشاهد، صوّرتها قناة “إل سي اي” الفرنسية، الرئيس يتوجه بغضب إلى الصحفي في ختام زيارته العاصمة اللبنانية، بيروت، التي اتّسمت بمحادثات استمرت ساعات طويلة مع القادة اللبنانيين بشأن تشكيل حكومة بمهمة محددة.

وقال الرئيس الفرنسي للمراسل الكبير، جورج مالبرونو، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط والذي كان رهينة لدى تنظيم متشدد في العراق، “ما فعلته نظرا إلى حساسية الموضوع.. غير مسؤول”.

وبحسب المشاهد التي انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، قال الرئيس بنبرة عالية “سمعتني دائماً أدافع عن الصحفيين، وسأفعل ذلك دائماً. لكن أتحدث معك بصراحة، ما فعلته خطير وغير مهني ووضيع”.