//Put this in the section

محمد قصير (الحاج فادي) اصبح على لائحة اغتيالات الوحدة 121 في حزب الله فهل اصبح عمره قصير؟

خاص بيروت اوبزرفر

وحدة 121 للاغتيالات في حزب الله تضع القيادي محمد قصير الحاج فادي على رأس لائحة اهدافها وهو بدوره اختفى عن الانظار في الاسابيع الاخيرة.




محمد قصير (الحاج فادي) على رأس لائحة اغتيالات الوحدة 121 في حزب الله والسبب: يعرف اكثر مما يجب، هذا ما قالته مصادر مطلعة لموقعنا واضافت المصادر ان الوحدة 121 مسؤولة عن التصفيات الداخلية في حزب الله بالاضافة لتصفيات الخصوم في لبنان وسوريا، والاوامر تأتي من الامين العام لحزب الله بنفسه مباشرة وفي السابق كان قاسم سليماني رئيس فيلق قدس يصدر لهذه الوحدة اوامر في سوريا.

وتشير المصادر ان سليماني هو الذي اصدر الامر لتصفية العميد عصام زهر الدين في سوريا بسبب اقترابه من الروس ومعارضته لانتشار فيلق قدس في مناطق السويداء وباديتها.

كما لفتت المصادران مصطفى بدر الدين اغتيل على يد ذات المجموعة والتي اغتالت ايضا حسان اللقيس القيادي في حزب الله قرب بيته بلبنان.

وعلم موقعنا من مصادر موثوقة ان محمد قصير والمعروف بالحاج فادي احد قادة حزب الله في سوريا والمسؤول عن تهريب المخدرات والمتورط بشبهات الدعارة والاختلاس هو الاتي بالدور وذلك لان اسمه ارتبط بشحنة امونيا وصلت لبنان عبر المرفأ بتنسيق مع ايران ونقلها لسوريا وايضا ورط الحزب في شحنات اسلحة دقيقة من ايران رصدتها اسرائيل وقصفتها في مطار دمشق الدولي وادت تلك الحادثة الى اسقاط طائرة اليوشن الروسية ومقتل خمسة عشر عسكريا وضابطا كانوا على متنها، حيث عبر الروس عن استيائهم في حينه من تصرفات الحاج فادي وطلبوا تأديبه وتنحيته من منصبه الامر الذي لم يفعله حزب الله بامر من سليماني نفسه في ذلك الوقت.

هذا وتشير المعلومات التي حصل عليها موقعنا ان الحاج فادي اختفى منذ اسابيع وبعد انفجار المرفأ في بيروت ويلتزم التخفي في سوريا لدى شركاء له في مجال التهريب ويخشى الظهور او الرد على القيادة التي امرته بعد انفجار المرفأ بالعودة فورا للبنان الا انه لم يستجب وبعدها انقطع اتصال الحزب معه على حد قول المصادر.

والجدير بالذكر هنا ان الوحدة 121 تعمل كما وحدات الاغتيال في عصابات المافيا والتي يستعملها زعماء المافيا لتصفية الخصوم في الداخل والخارج وان هذه الوحدة اغتالت قيادات لبنانية من رفيق الحريري الى سمير قصير وغسان تويني ومحمد شطح وبيار الجميل واخرين خلال حملة اطلقها الامين العام لتصفية قيادات الخصوم السياسية والفكرية والتنظيرية في لبنان.