//Put this in the section

ريفي: سلاحنا الذي يحمينا هو سلاح الشرعية فقط وأنتم عملاء للإيراني وقتلة مأجورين عنده

أشار اللواء أشرف ريفي، في بيان، إلى أنّه “كفى هروباً إلى الأمام. كفر اللبنانيون بكافة مكوناتهم بكم وبمشروعكم. قتلتم الأبرياء في 7 أيار وادّعيتم أنه يومٌ مجيد. قتلتم هامات ورموزاً وطنية كبيرة واعتبرتم القتلة قديسين. عمِلتم مع بعض الصغار تحت عنوان حلف الأقليات فقتلتم من الأقليات أكثر مما قتلتم من الآخرين”.

وأضاف: “ادّعيتم أن السلاح يحمي السلاح ونسيتم أن السلاح يستجلب السلاح. حوّلتم الوطن الجنة إلى جحيم يوم توهّمتم أننا نقبل أن نكون محافظةً إيرانية. حوّلتم الوطن الجنة الى مربعٍ أمني ومعسكرٍ إرهابي يُصدّر الإرهاب والموت للداخل والخارج. كنّا في المنطقة المدرسة والمستشفى والسياحة والإدارة والرقي والحضارة، فأخذتمونا إلى الاستتباع والجوع والعَوز والفشل والانهيار”.




وقال ريفي: “إنّها لحظات الحقيقة والمحاسبة. قرارنا أن نقيم الدولة الوطنية في لبنان، نعيش فيها مسلمين ومسيحيين تحت كنف الدولة الشرعية التي نختارها بإرادةٍ حرة وليس بسلاحك الإيراني. سلاحنا الذي يحمينا هو سلاح الشرعية فقط. خوَّنتم الآخرين واعتبرتم أنّكم الأبطال. أنتم عملاء للإيراني وقتلة مأجورين عنده. فرَّطتم بلبنان وبمصالح كل اللبنانيين”.

وختم: “سنحاسبكم ونحاسب الفاسدين الذين تواطؤوا معكم على تدمير لبنان وقتل شعبه”.