//Put this in the section

بعد دفاعها عن الإمارات… أرملة ياسر عرفات تهدد بفتح “أبواب الجحيم” على مسؤولين فلسطينيين

هددت سهى عرفات، أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بفتح “أبواب الجحيم” على مسؤولي السلطة الفلسطينية، بعد الهجوم الذي تعرضت له منهم، على خلفية اعتذارها عما أسمته “الإساءة” للإمارات، وصور حرق الأعلام الإماراتية على خلفية اتفاق السلام بين أبو ظبي وتل أبيب.

سهى عرفات ظهرت في مقابلة مع قناة “كان” الإسرائيلية، وأكدت أنها تتعرض لتهديدات من مسؤولين فلسطينيين، وقالت: “كلها عشان أنا بقول ما تحرقوا أعلام؟ هذا إرهاب فكري بتعطوهم مصاري انتم عشان الأمن عشان يهاجموا العالم.. في تعليمات أن أخوّن، وجاي التعليمات من انتصار من مكتب الرئيس هي اللي بتعطي الرئيس (أبومازن) معلومات خطأ وهي التي تحكم فلسطين من خلال الرئيس..”




وأضافت: “رام الله مفكرين حالكوا دولة عظمى، بطلب من أبومازن الحماية، حماية من الي حوليه، أيش بدو يعمل بأخوي؟ يحط بالسجن؟!.. في 10 آلاف يورو هو معاش ياسر عرفات صدقني غيره ما فين يخوفوني بالملايين ما في ملايين يخوفوني عليهم، إذا شعرة من شعرتنا انصابت بحملها السلطة الفلسطينية.. أبو مازن يُغلّط، أنا بحب أبو مازن ولكن من حوله بدهم يعادوا عيلة عرفات، إحنا عيلة عرفات قدها، عيلة عرفات بتجيب ناس أكثر منهم كلهم”.

وأكدت: “لو ياسر عرفات موجود كان راح قال لمحمد بن زايد (ولي عهد أبوظبي) تعال، تعال يا محمد بن زايد وشوف وساعدني على نتنياهو، مش قادر عليهم.. أنا باجي يخون بلد عربي؟ بكفي مزاودات، إحنا نقعد مع الإسرائيلية ونقعد مع الشاباك ومع الموساد، على مين عم يضحكوا؟.. بدهم يفتحوا باب جهنم أنا بفتح باب جهنم على راسهم، وياسر عندي مذكراته كاتب على كل واحد منهم، لو بطلع ورقة على من يقول عنهم ياسر يعني يحرقهم أمام شعبهم”.