//Put this in the section

تتبع حمية، لكنها تأكل فيها كل ما تشتهيه! نيكول كيدمان تكشف عن سر الحفاظ على قوامها الرائع

تتمتع الممثلة الأمريكية الأسترالية نيكول كيدمان بقوامٍ رائع تحافظ عليه من خلال الالتزام بحمية صحية لكن لا تحرمها من أي شيء، واعترفت نجمة مسلسل Big Little Lies أنها تأكل كل ما ترغب به لكن باعتدال.

لنعرف أكثر عن حمية نيكول كيدمان

حمية نيكول كيدمان (53 عاماً) بسيطة، إذ تحدثت بطلة فيلم The Hours، صراحةً عن عاداتها الغذائية خلال حوار مع صحيفة Los Angeles Times في 2014. وقالت الأم لأربعة أطفال: “في الواقع، أنا لا أتبع حمية قاسية. فأنا آكل أي شيء تقريباً، لكن باعتدال”.




كما تحرص نيكول على مكافأة نفسها أيضاً. وقالت لمجلة Women’s Health في 2013: “الأمر يشبه اتباع خطة 80% منها صحية، و20% ما تشتهيه نفس.. وأحياناً تقل نسبة الأطعمة الصحية إلى 70%”.

وأضافت: “أعتقد أنَّ لهذا السبب لدينا أشياء مثل علاجات صحية طبيعية، حتى يجد كل فرد ما يناسبه. وأنا أفعل الكثير ولدي الكثير من الطاقة”.

ومن بين الأكلات المُفضَّلة لنيكول، المأكولات البحرية الطازجة، والسجق المشوي بالخبز الأبيض، وهي لمن يلاحظ أطعمة قد لا تشملها حميات غذائية كثيرة كأطعمة صحية، كما أشارت مجلة Hello  البريطانية.

بالمناسبة، نيكول ليست طاهية ماهرة، إذ قالت لمجلة People في 2009 إنها تميل إلى أن تدع زوجها كيث إربان يتولى أغلب مهام الطهي في العائلة، وأقرّت أنها ليست طاهية جيدة. وأضافت: “يقول لي كيث دوماً أنني أُفرِط في تسوية الدجاج حتى يصبح جافاً. وأني متذوقة أفضل من كوني طاهية، فأنا أحب الطعام وآكل كل شيء”.

أما فيما يتعلق بالرياضة، تستمتع نيكول بممارسة اليوغا والركض وركوب العجل، على الرغم من أنَّ النجمة لن تمارس أي منها قريباً.

ففي أبريل/نيسان 2020، كسرت نيكول كاحلها بعدما ركضت حول الحي في ناشفيل (عاصمة ولاية تينيسي الأمريكية)، حيث تقيم عائلتها خلال فترة الإغلاق بسبب جائحة كورونا المستجد.

وقد تحدث كيث عن إصابة زوجته، خلال مقابلة مع قناة The Project، وقال: “منذ 5 أسابيع مضت، كانت تركض حول الحي حين عَلِقَت قدمها في حفرة وأنثنى كاحلها، وأصيبت بكسر بسيط”.

وأضاف: “ارتدت حذاء دعم الكاحل في الأسابيع القليلة الماضية وما زالت تعاني بعض الشيء، لكن معنوياتها كانت مذهلة. كانت تتعامل مع الأمر بطريقة أفضل مما كنت سأفعل”.

هذا يخبرنا أن الحصول على جسم رائع قد لا يعني القسوة على أنفسنا وحرمانها من الأطعمة اللذيذة، ولكن يتطلب الأمر الاعتدال في تناول الطعام وإدخال أطعمة صحية أكثر، وممارسة بعض الرياضات البسيطة.