//Put this in the section

“أمي أكبر من كل الجامعة”.. فيديو مؤثر لطالب فلسطيني مُنع من اصطحاب والدته إلى منصة حفل التخرج

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، الإثنين 24 أغسطس/آب 2020، فيديو مؤثراً لخريج فلسطيني في غزة، أمسك بوالدته وصعد معها على منصة التكريم، بعد أن مُنعتِ من الصعود لتهنئته.

الفيديو أظهر أحد منظمي الحفل وهو يمنع والدة الطالب من الصعود معه إلى المنصة، بحجة التنظيم والمنظر العام، فما كان من الطالب إلا أن صرخ امام الجميع وخلع زي التخرج وداسه، وجلب أمه على المنصة قائلاً: “أمي أكبر من كل الجامعة”، ثم قبّل جبينها، وسط تصفيق الجميع.




وجاءت الحادثة في احتفالات التخرج لدى الجامعة الإسلامية بمدينة غزة، التي ضمت طلبة الطب والهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

‏ماصار اشي لما الشب طلع امو عالمنصة .. مهوا لو كان ابن دكتور او دكتورة كان الموضوع عادي عندكم! بس احلى اشي لما قال امي أنظف من كل الجامعة ❤️❤️

Posted by Mohamed Abo Nahel on Monday, August 24, 2020

تفاعل واسع على تويتر: فيما لاقى الموقف تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال المغرد أيمن: “إي نعم هناك بروتوكول ونظام في احتفالات التخرج، لكن التدقيق على مسألة كهذه من قبل النظام، وكسر خاطر الأم عيب، الشاب طلع أسد، الله يحفظه، فالأم قبل شيء وبعد كل شيء، وأنتم لا تعلمون ماذا تقدم الأم الغزيّة لأبنائها ليدرسوا في الجامعة. التربية والتعليم في مشهد تراجيدي يدعو للفخر”.

فيما قال المغرد براء: “دائماً لا أحبذ تغليب العاطفة على العقل، لكن بهيك موقف وبحضور الأم فليذهب العقل والبروتوكول للجحيم”.

أما المغردة كوثر فعلقت على الموقف قائلة: “رجل الأمن تصرفه خاطئ وما فيه ذرة لباقة ولو كان الطالب غلطان، يعني ما يأثر طالما وصلت ع منصة ووصلت، ما حلوة ينزلها ويكسر خاطرها وحسيت الطلاب الخريجة الباقين تفاعلو معه ورجعوا عطوا لبس التخرج وصفقوا له، يعني بالمختصر حبوا تصرفوا وأنا متأكدة كل واحد كان حابب تطلع امو أو ابو معو”.

واحتفلت الجامعة الإسلامية بغزة بتخريج الفوج التاسع والثلاثين، الذي حمل شعار “أفواج الإرادة”، فيما بلغ  عدد المشاركين في الاحتفالات 2000 خريج وخريجة، وخصصت الجامعة أول أيامه للاحتفال بتخريج طلبة كليات الطب، والهندسة، وتكنولوجيا المعلومات للعام الدراسي 2019/2020، وفقاً لما تداولته وسائل إعلام محلية.