//Put this in the section

“أخشى جرّ العائلة للقضاء بعد الخسارة”.. تقرير: نجل ترامب يتوقع هزيمة والده في الانتخابات

ذكر تقرير لمجلة The New York Times الأمريكية، أنَّ دونالد ترامب جونيور، نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يعتقد أنَّ والده في طريقه لخسارة الانتخابات الرئاسية، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وقد نقلت المجلة ذلك عن ناشط جمهوري يُقَال إنَّه على تواصل منتظم مع أكبر أبناء الرئيس، ولو أنَّها لم تذكرهما بالاسم.

وفق تقرير لصحيفة Business Insider الأمريكية، الثلاثاء 25 أغطس/آب 2020، فإنه على الرغم من نفي متحدث باسم ترامب جونيور بشدة هذا الأمر، إلا أن الناشط وصف ترامب جونيور بأنَّه “الشخص الوحيد الذي يعتقد أنَّهم سيخسرون. ولسان حاله يقول: (سنخسر يا صاحبي، وسنتأذى حقاً حين نخسر)”.




مخاوف من العائلة: ووفقاً للتقرير، يعتقد ترامب جونيور أنَّه في حال خسر والده في مواجهة المرشح الديمقراطي جو بايدن، سيؤدي ذلك إلى محاكمات فيدرالية للرئيس وأسرته وحلفائه السياسيين.

وأُفِيد بأنَّه قال للناشط إنَّه لا يعتقد أنَّ إدارة بايدن قد تنخرط في عملية “انتقالٍ سلمي” للسلطة، بل ستسعى للانتقام.

يشغل ترامب جونيور، شأنه شأن شقيقه، منصب مدير تنفيذي في مؤسسة ترامب، وبرز باعتباره أحد أشرس المدافعين عن إدارة والده، فنشر صور “ميمز” ومعلومات مضللة على تويتر لتشويه خصوم الرئيس.

في أمسية افتتاح مؤتمر الحزب الجمهوري، الإثنين 24 أغسطس/آب، اختطف ترامب جونيور الأضواء، ودافع عن سجل أبيه الاقتصادي، وادَّعى أنَّ “سياسات بايدن اليسارية المتشددة ستمنع اقتصادنا من التعافي”.

متخلّف في الاستطلاعات: آندي سورابيان، متحدّث باسم ترامب جونيور، نفى هذه المزاعم في بيانٍ للمجلة، واصِفاً إيَّاها بأنَّها “خاطئة مئة بالمئة. لا تساور دون (نجل ترامب) تلك المخاوف”.

بحسب التقرير، فإنَّه بخلاف ترامب جونيور، يسود التفاؤل حملة ترامب الانتخابية بأنَّ الرئيس سيفوز في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

يستمد مسؤولو الحملة ثقتهم هذه من انتخابات الرئاسة لعام 2016، حين أظهرت استطلاعات الرأي باستمرار تخلُّف ترامب عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، وكان العديد من الخبراء مقتنعين بأنَّ ترامب سيخسر.

وفق  موقع FiveThirtyEight المتخصص في بيانات الانتخابات، يتخلَّف ترامب حالياً عن بايدن في كافة استطلاعات الرأي الكبرى على الصعيد الوطني.

وتتلبَّد سماء ترامب وأسرته بغيوم العديد من التحقيقات الجارية حالياً، فيما تقترب انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

إذ طلب مدَّعون فيدراليون في نيويورك، أمس الإثنين، من أحد القضاة، أن يفرض على إريك ترامب، شقيق ترامب جونيور الأصغر، المثول للشهادة في تحقيقٍ جارٍ بخصوص شركات الرئيس.