//Put this in the section

انفجارات على الحدود في الجنوب.. حزب الله: الجيش الإسرائيلي أطلق قذائف الفوسفور

أطلق الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء 25 أغسطس/آب 2020، عدداً من “القنابل المضيئة” قرب بلدة “ميس الجبل” ومناطق أخرى لبنانية على الحدود، وفق مصادر وكالة “الأناضول” للأنباء.

وتصاعد التوتر على الحدود اللبنانية-الإسرائيلية، خلال الأشهر الماضية، إثر تسجيل خروقات برية وجوية وبحرية من الطرفين، فيما دعت الأمم المتحدة إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.




المصادر نفسها، نقلت سماع أصوات انفجارات من حين إلى آخر في قرى وبلدات القطاع الشرقي من المنطقة الحدودية، ناجمة عن إطلاق إسرائيل قنابل مضيئة قرب مستعمرة المنارة المشرفة على بلدة ميس الجبل (الجنوبية).

فيما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في بيان مقتضب: “حادث أمني على الحدود الإسرائيلية- اللبنانية، تم إغلاق بعض الطرقات، والتفاصيل قيد الفحص”.

في الجهة المقابلة، ذكر تلفزيون “المنار”، التابع لحزب الله، نقلاً عن مراسله، أن “إسرائيل تطلق قذائف الفوسفور على حدود لبنان”.

من جانبها، ذكرت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، أن الحادث وقع في منطقة كيبوتس (مزرعة تعاونية) “مانارا” في منطقة الجليل الأعلى (شمال)، وهي متاخمة للحدود اللبنانية.

وأصدرت سلطات الاحتلال تعليمات مشددة لكافة المستوطنات القريبة من الحدث الأمني على الحدود الفلسطينية اللبنانية، بالالتزام ببيوتهم وإغلاق الأبواب فوراً.

كما نقلت القناة الإسرائيلية “12” (خاصة)، عن مصادر في الجيش، قولها إن إطلاق نار وقع من داخل الأراضي اللبنانية تجاه قوة عسكرية إسرائيلية، من دون إصابات بشرية ولا أضرار مادية.

القناة نفسها أكدت أيضاً أن الحدث وقع بينما كان نتنياهو يتواجد في أحد فنادق شمال فلسطين المحتلة.