//Put this in the section

إبنا راغب علامة غادرا لبنان لهذا السبب

لم تعد الهجرة من لبنان تقتصر على عائلات تفتّش عن مستقبل أفضل وأكثر أماناً واستقراراً، بل إن الأمر تجاوز هذه العائلات إلى إعلاميين وفنانين.وقد وصل الأمر إلى عائلة النجم اللبناني راغب علامة الذي سبق وانتقد الوضع المأساوي الذي بلغه لبنان، وأنشد أغنية ” طار البلد “ التي شجبها مسؤولو التيار الوطني الحر.

وفي ترجمة لهذا الواقع الأليم الذي استشرفه راغب علامة ، فإن نجلَي راغب خالد ولؤي غادرا إلى دبي للعيش في ظل نظام آمن يحترم الإنسان وليس في نظام تحكمه الخنازير القاتلة، وتقضي على ما جناه الإنسان خلال عشرات السنوات” كما أعلن راغب في حديث صحافي قائلاً ” كل حياتنا سفر، وإذا كان خالد ولؤي في مكان آمن سياسياً، ولا يوجد فيه هذا المستوى المتدنّي من السياسيين، المجرمين والفاسدين الذين يتحكّمون بأولادنا، فهذا أفضل لهما ولمستقبلهما “.




واضاف “بإمكانهما أن يزوراني أو أن أقوم أنا بزيارتهما ولا مشكلة في ذلك، ولكن لا يمكنني إقناعهما بأن يبقيا في لبنان بوجود طبقة حاكمة سارقة، مجرمة وبلا أخلاق”.وتابع ” خالد ولؤي لا يفرّقان بين الناس بحسب طوائفهم، وهما يحترمان الجميع، ومن المهم أن يعيش إبناي سعيدين وناجحين، وفي لبنان لا مكان للمحترمين والمسالمين، إذ إنه في لبنان يقيّمونك بحسب طائفتك وكرهك للآخر، أتمنى أن تصطلح الأمور في وطننا لبنان”.

وكان راغب هاجم عبر ” تويتر ” الطبقة السياسية التي قال إنها ” تتعاطى مع جريمة ​إنفجار المرفأ​ وكأن الانفجار حصل في إسرائيل وليس في بيروت! “.واضاف ” المحاكمة اصبحت إعلامية وكل طرف يستعمل أتباعه لإبعاد التهمة عنه.لكل يحاول تمييع وتضييع الحقيقة وإبعاد المسؤولية عنه! مجرمون قتلة خنازير”.