//Put this in the section

متى يصبح استخدام الغاز المسيل للدموع غير متناسب وغير قانوني؟

غابي أيوب

بدلاً من الوفاء بمسؤولياتها الأساسية تجاه آلاف الأشخاص الذين تركوا بلا مأوى وتأثروا بالانفجار، يبدو أن الدولة اللبنانية تشن هجوما على شعبها. إذ أطلقت القوات الأمنية النار على المحتجين خلال التظاهرات الأخيرة، ما يشير إلى أن السلطات تعتزم معاقبتهم وثني آخرين عن الاحتجاج .




بعد مرور أسبوعين على تظاهرة 8 آب، لم تجر السلطات تحقيقاً ولم تحاسب أياً من العناصر الأمنية والعسكرية الذين استخدموا قنابل الغاز والرصاص المطاطي والكريات المعدنية بشكل غير قانوني بحق المتظاهرين العزّل، وتسببوا لهم بإصابات خطيرة بينها خسارة الأعين.

‏ كشف تحقيقنا عن الاستخدام العقابي للقوة بهدف إلحاق الأذى، ما يؤشر إلى أن السلطات تعمّدت معاقبة المحتجين وثني الآخرين عن الاحتجاج. كما أكد تحليلنا أن أفراد قوات الأمن الذين كانوا يرتدون ملابس مدنية أطلقوا الرصاص الحيّ على الحشود.

‏ نشرح هنا المبادئ التوجيهية بحسب القانون الدولي بشأن استخدام القوة في التجمعات العامة. يجب على السلطات احترام مسؤولياتها تجاه ضحايا ‎#انفجار_بيروت، بدلاً من أن تشنّ هجوماً على شعبها
‏هل تبرر أعمال العنف التي تُرتكب أثناء الاحتجاجات استخدام القوة من جانب قوى الأمن لتفريقها؟

‏( هل يمكن استخدام الرصاص المطاطي من جانب قوى الأمن لفض احتجاج؟

‏‎بالعراق استخدمت هذه القنابل كقذائف تتسبب بالموت لانها مصنوعة من الفولاذ وتطلق من مسافة قصيرة وبشكل مباشر على الاشخاص بل وانتقائي اي يتعمد المطلق اصابة الشخص المعني وبالمكان الذي يحدده(الرئس غالبا)، ناهيك عن الانتهاكات التي ذكرناها
ولم يحاسبوا .

‏ متى يصبح استخدام الغاز المسيل للدموع غير متناسب وغير قانوني؟