//Put this in the section

ملحم زين غاضب ويشجّع الشباب على الهجرة!

تتراوح مواقف الفنانين اللبنانيين في هذه المرحلة، بين من هو غاضب بعد انفجار مرفأ بيروت، ومن من هو قلق بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد.

فأمام الفاجعة الكبيرة التي خلّفها الانفجار، تراجع نسبياً هاجس كورونا لكنه ينتشر سريعاً بسبب الاختلاط يوم الانفجار وعملية نقل الجرحى والضحايا إلى المستشفيات، ومراسم الدفن والتشييع التي لم تراع إجراءات الوقاية.




وفي هذا الإطار، أوضح الفنان ملحم زين أنه “يعيش في حالة يأس تام بعد أن أوصل الإهمال إلى تدمير أغلب العاصمة وتهجير الآلاف”، وعبّر عن “غضبه من طريقة تعاطي المسؤولين مع الانفجار”.

وفي حديث لقناة “الجديد”، رأى زين أن “جميع الحلول انتهت والأمر متروك لعدالة السماء لأن المسؤولين لا إحساس لديهم وما زالوا يتقاذفون المسؤوليات حتى اليوم بعد الكارثة الكبيرة”. وكشف “أنّ أولاده كانوا بمفردهم في المنزل القريب من المرفأ أثناء وقوع الانفجار وهو كان في منزل عائلته الذي يبعد 300 متر عنهم، وأسرع إلى البيت ليرى أن الزجاج قد تناثر عليهم”. وأكد “أن صحتهم الجسدية بخير ونجوا بأعجوبة لكن وضعهم النفسي سيء جداً فما زالوا حتى اليوم يشعرون بالرعب والخوف من أي صوت قوي”.

وشجّع زين “كل الشباب الذين يستطيعون الهجرة إلى الخارج لفعل ذلك، لأن أي بلد سيكون أكثر كرامة لهم من لبنان”، مضيفاً أنه “مازال في حيرة من أمره إذا ما كان سيترك البلد أم لا”.