//Put this in the section

“هل يمكن العيش مع المجرمين؟”.. لافتة “المقاوم سليم عياش” تستفز اللبنانيين

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان بصورة رفعها مناصرو حزب الله في بلدة حاروف الجنوبية (قضاء النبطية)، كتب عليها: “أبناء بلدة حاروف يفتخرون بابنهم المقاوم الحاج سليم عياش”.

ولاقت هذه الصورة، التي علقت إلى جانب علم حزب الله وحركة أمل، رفضا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروها استفزازا لفئة من اللبنانيين.




واعتبر أحد الناشطين أن كافة الاغتيالات في لبنان وسوريا والعراق نفذتها مليشيات تابعة لإيران والنظام السوري باسم “المقاومة والممانعة”.

وسأل مواطن آخر “هل يمكن التعايش مع المجرمين؟”.

إشارة إلى أن المحكمة الخاصة بلبنان قضت، الثلاثاء، بإدانة سليم عياش (56 عاما)، العضو في حزب الله، بخمس تهم ترتبط بجريمة اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري.

وكانت لائحة الادعاء قد قالت إن عياش هو مسؤول عسكري في حزب الله، قاد عملية الاغتيال، وأنه “المسؤول عن الخلية التي نفذت عملية الاغتيال وشارك شخصيا في التنفيذ”.

وتلا القاضي، ديفيد راي، الحكم بإدانة عاش في خمس نهم هي “المؤامرة لارتكاب عمل إرهابي، وارتكاب عمل إرهابي باستخدام عبوة متفجرة، وقتل متعمد لرفيق الحريري مع سبق الإصرار والترصد، وقتل متعمد لـ 21 شخصا ورفيق الحريري، ومحاولة قتل متعمدة 226 شخص وقتل متعمد لرفيق الحريري”.

الحرة